محكمة أوروبية: الشرطة الايطالية عذبت المتظاهرين أثناء قمة “جي 8” بجنوة عام 2001

كتب بروباجنداآخر تحديث : السبت 24 يونيو 2017 - 3:52 صباحًا
محكمة أوروبية: الشرطة الايطالية عذبت المتظاهرين أثناء قمة “جي 8” بجنوة عام 2001

ذكرت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، اليوم الخميس، أن الشرطة الايطالية كانت قد قامت بتعذيب المتظاهرين، أثناء قمة مجموعة الثماني في جنوة في عام .2001

وقضت المحكمة بدفع إيطاليا تعويض تتراوح قيمته بين 45 ألف و55 ألف يورو (50 ألف و254 دولار و61 ألف و416 دولار)، لـ 29 شخصا سقطوا ضحية لمداهمة الشرطة لإحدى المدارس، والتي كان ينام بها المحتجون.

وقالت المحكمة إن الشرطة التي داهمت المدرسة، استخدمت “القوة المفرطة والعشوائية والتي من الواضح أنها غير متناسبة”.

وعلى الرغم من أن المحتجين الذين كانوا بداخل المدرسة، لم يبدوا أي مقاومة، إلا أنهم كانوا يتعرضون “للضرب الممنهج”، حتى هؤلاء الذين كانوا يرقدون على الأرض أو يجلسون وهم يرفعون أيديهم.

وقد أصيب الكثير ممن كانوا في المدرسة بكسور خطيرة، ما تسبب في أضرار جسدية دائمة بالنسبة لهم.

وأوضحت المحكمة أن الإجراءات القانونية الإيطالية ضد عناصر الشرطة التي تورطت في الحادث، لم تكن كافية.

وقد تم اتهام مرتكبي الحادث بالتسبب في ضرر بدني تتراوح شدته بين بسيط وخطير، وذلك لأن القانون الايطالي لا يشتمل على اتهام محدد بـ”التعذيب”.

ومن ناحية أخرى، رأت المحكمة أن هذه الإجراءات القانونية قد تم وقفها لأن الجرائم سقطت بالتقادم قبل الانتهاء منها.

وقال رئيس فرع العفو الدولية في إيطاليا، أنطونيو مارشيسي، إن قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الأخير بشأن وحشية شرطة جنوة ” نبأ جيد لأنه يساعد في أن يبقي في ذاكرتنا جميعا صفحة مأساوية للتاريخ الإيطالي يجب ألا يتم تكرارها “.

ويؤكد (الحكم) أيضا على أن ” هناك تعليقا للديمقراطية ” في قمة مجموعة الثماني، حسبما قال باتريتسيو جونيلا من منظمة (أنتيجون) المعنية بحقوق الإنسان في بيان آخر، داعيا إلى تحقيق لجنة برلمانية في الأحداث.

وشددت أنتيجون وفرع منظمة العفو الدولية في إيطاليا على الحاجة إلى سن قانون يحظر التعذيب. وربما يصادق البرلمان على مشروع قانون في الأسابيع المقبلة، ولكن خبراء حقوق الإنسان انتقدوا المسودة الحالية، ووصفوها بالضعيفة للغاية.

رابط مختصر
2017-06-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا