ماكرون وميركل يزوران موقع توقيع هدنة إنهاء الحرب العالمية الأولى

بروباجنداآخر تحديث : السبت 10 نوفمبر 2018 - 7:45 مساءً
ماكرون وميركل يزوران موقع توقيع هدنة إنهاء الحرب العالمية الأولى

بث تليفزيون (فرانس 24) لقطات حية لزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وإلى جانبه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لمدينة “كومبيين” الواقعة شمال فرنسا، والتي شهدت توقيع هدنة نهاية القتال في الحرب العالمية الأولى (1914-1918).

وعزف حرس الشرف النشيد الوطني الفرنسي والألماني، وتوجه الزعيمان إلى مقبرة ضحايا الحرب العالمية الأولى، حيث وضعا إكليلا من الزهور ووقفا دقيقة حداد على أرواح الضحايا.

ومن المفترض أن يستقبل ماكرون أكثر من 60 زعيمًا في تجمع للسلام في باريس لإحياء مراسم الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى، التي راح ضحيتها أكثر من 16 مليون شخص من جميع أنحاء العالم.

يشار إلى أن ميركل تعد أول مستشارة لألمانيا تزور هذا الموقع منذ 78 عامًا، والذي شهد توقيع “هدنة كومبيين الأولى” بين الحلفاء والإمبراطورية الألمانية في 11 نوفمبر عام 1918 والتي تشير إلى وقف إطلاق النار.

رابط مختصر
2018-11-10 2018-11-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا