لا يضيع حق وراءه السيسي.. تفاصيل أعظم انتصار لأصحاب المعاشات

"انتم مش عارفين إنكم نور عينينا ولا إيه".. السيسي وعد فأوفى

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 17 يونيو 2020 - 2:57 مساءً
لا يضيع حق وراءه السيسي.. تفاصيل أعظم انتصار لأصحاب المعاشات

افتتاحية بروباجندا

يعرف الرجال بمواقفهم .. ويدخل الزعماء سجل التاريخ المشرف بقراراتهم التي تنحاز للفئات الأولى بالرعاية، ومن هذا الباب المفعم بالوطنية والإنسانية يسجل الرئيس عبد الفتاح السيسي اسمه بحروف من نور .. فمنذ أن تحمل الأمانة لم يخذل المصريين يوماً، ولم يتهرب من عهد قطعه على نفسه لحظة، والكل يتذكر كلماته التلقائية العظيمة حين طمأن أبناء شعبه قائلا: “انتم مش عارفين إنكم نور عينينا ولا إيه” ؟.

ومن واقع حياته كبطل محارب من أجل تراب وأهل مصر .. لا يضيع الرئيس فرصة إلا وينحاز فيها بكل ما أوتي من قوة وإمكانيات للبسطاء والصابرين، ولعل أحدث فصول هذه الملاحم انحياز الرئيس لأصحاب المعاشات وحسم الجدل الدائر بين القضاء والمطالبين بضم العلاوات الخمسة بأثر رجعي .. حيث وجه الرئيس باتخاذ كافة التدابير اللازمة لصرف هذه الاستحقاقات دون منازعات.

بشرة خير

ومنذ ساعات زفت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، نبأ سار للمواطنين معلنة تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي انحاز لأصحاب المعاشات وذلك بالعمل على تحسين أوضاعهم المالية والمعيشية، وذلك على الرغم من الأزمة الاقتصادية الحالية بسبب فيروس كورونا، وأن هناك تحيزا لأي إجراء لتوفير الحماية الاجتماعية، وأن الزيادة في المعاشات حوالي 35 مليار جنيه، ويعكس ذلك الانحياز لتلك الفئة التي تمثل قطاعا كبيرا، وهو نوع من أنواع الاستثمار في البشر.

وأضافت وزيرة التضامن في تصريحات رسمية أن مساعدات مبادرة تكافل وكرامة منذ 2014 حتى الآن زادت 300%، مشيرة إلى أن الأثر الطيب على حياة الناس والعمل الفعلي، هو من يرد المغرضين ومروجي الشائعات.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن المجمد للعلاوات الخمسة سيحصل على قيمة الزيادة المتدرجة، وقيمة المعاش ستزيد 14% وفقا للزيادة السنوية التي أعلنها الرئيس، على الرغم من أن القانون رفض تلك الزيادة، ولكن الرئيس وجه بصرفها لتحسين الأمور المعيشية لأصحاب المعاشات، مشيرة أن المعاش المبكر في صالح الدولة والمواطن في آن واحد، وسيتم إعداد شرح مكتوب فيما يتعلق بهذا الأمر، والباب مفتوح لأي تساؤل ولأي قطاع.

رئيس عاشق لوطنه

وتشهد جميع المواقف المشرفة التي أبداها الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه أمانة ومسئولية حكم مصر انحيازه التام قلباً وقالباً لأبناء المجتمع الأولى بالرعاية، ويتجلى ذلك عبر تصديق الرئيس على قانون رقم 25 لسنة 2020 بزيادة معاش الأجر المتغير عن العلاوات الخاصة، وتعديل بعض أحكام قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الصادر بالقانون رقم 48 لسنة 2019.

حيث يعتبر هذا القانون إضافة حقيقية لسلسلة الانتصارات التي حققها أصحاب المعاشات ولإقرار حقهم فى صرف العلاوات الخمس المستحقة منذ عام 2006 وحتى عام 2015.

التعديلات تستهدف تحريك موعد تحديد معدل التضخم، من الأول من يوليو إلى الأول من أبريل، لإتاحة الوقت اللازم لإقرار معدل التضخم في أول يوليو من كل عام، وتحديد نسبة زيادة المعاش المقررة بالمادة (35) من القانون، بما لا يقل عن معدل التضخم ولا يزيد على 15% بما يتوافق مع الدراسات التي تمت لفض التشابكات المالية مع الخزانة العامة للدولة.

ويستهدف مشروع القانون تحسين أحوال أصحاب المعاشات وتحقيق المساواة بينهم، والتماشي مع ما درجت عليه القوانين المتعاقبة للعلاوة بزيادة المعاشات بنسبة 80% من قيمة العلاوة الخاصة، وصرف الفروق المالية المستحقة بحد أقصى عن خمس سنوات، وتحقيق المساواة بين أصحاب المعاشات فيما قبل وبعد 1 /7 /2006. وينص مشروع القانون على إصدار قرار زيادة المعاشات من رئيس الجمهورية بدلًا من رئيس الهيئة، لما لهذا القرار من تأثير على كل أصحاب المعاشات، وعلى الخزانة العامة.

كما ينص مشروع القانون على تعديل نسبة زيادة القسط السنوي المقرر بموجب المادة (111) من القانون 148 لسنة 2019 بإصدار قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات، والذي تؤديه وزارة المالية إلى الهيئة من 5.7% إلى 5.9%، بحيث يشمل القسط وزيادته السنوية التكلفة المترتبة على تطبيق الزيادة والفروق المالية المقررة بالمادة الأولى من مشروع القانون.

الشرائح المستحقة

ومن المقرر أن يستفيد من القانون حوالى 2.4 مليون وأن تكلفة صرف العلاوات الخاصة سبعة مليارات جنيه سنويا.

ووفق بيان سابق لوزارة التضامن الاجتماعي، فإنه سيتم صرف الفروق الدورية اعتبارا من شهر يوليو 2020، بينما يتكلف صرف متجمد فروق المعاشات نتيجة زيادة العلاوات الخاصة 35 مليار جنيه وسيتم اتخاذ التدابير اللازمة لصرفها.

وأشارت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إلى أن هناك تنسيقا دائما مع وزارة المالية، والخزانة العامة هى التي ستتحمل التكلفة المالية المترتبة على هذه الزيادة.

وأضافت القباج أنه سيتم تعديل معاشات الحالات التى انتهت خدمتها واستحقت المعاش اعتبارا من 1 /7 /2006، وذلك بإضافة 80% من قيمة العلاوات الخاصة التى لم تضم إلى الأجر الأساسي حتى تاريخ استحقاق المعاش، وكذلك تعديل قيمة زيادات المعاش التى استحقت من عام 2011 حتى آخر زيادة للمعاش.

وأضافت أنه سيتم صرف الزيادة فى المعاش مع معاش شهر يوليو 2020 للمستفيدين من القانون سواء كان صاحب المعاش نفسه أو المستحقين لمعاش المتوفى بنسبة المنصرف فى المعاش لكل منهم.

كلمة أخيرة

خير الناس أنفعهم للناس.. تستحقها بجدارة يا فخامة الرئيس.

رابط مختصر
2020-06-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا