كوريا الشمالية تختبر صواريخ جديد قادرًا على إصابة سفن حربية أمريكية

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 9 يونيو 2017 - 1:57 مساءً
كوريا الشمالية تختبر صواريخ جديد قادرًا على إصابة سفن حربية أمريكية

أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الجمعة أنها اختبرت نوعا جديدا من الصواريخ قادر على إصابة سفن حربية أمريكية وكورية جنوبية إذا رغبت في الهجوم في إشارة واضحة إلى المقذوفات التي اكتشفتها سول.

وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، أن هذا النوع الجديد من الصواريخ هو صاروخ هجومي قوي، ما يعني القدرة على ضرب أي مجموعة من البوارج التي تحاول مهاجمة كوريا الشمالية ويمكن استخدامها عند الحاجة.

وأعلنت كوريا الشمالية أن الزعيم كيم جونج أون شاهد عمليات إطلاق الصواريخ وأنها تعقبت بدقة وضربت أهدافا عائمة في البحر بعد رحلات دائرية.

ويمثل الصاروخ الجيل الرابع الجديد الذي أعلنت عنه كوريا الشمالية واختبرته بنجاح هذا العام في رسالة متحدية على أنها ستواصل تطبيق برنامج للأسلحة يزعج جيرانها وواشنطن.

وكان الجيش الكوري الجنوبي قد أعلن أمس أن كوريا الشمالية أطلقت قذائف عدة قبالة ساحلها الشرقي صباح الخميس، وحلقت على بعد حوالى 200 كلم قبل أن تسقط بين شبه الجزيرة الكورية واليابان.

رابط مختصر
2017-06-09 2017-06-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا