كنوز الأدب الشعبي الصيني.. بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

كتب بروباجنداآخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 9:25 مساءً
كنوز الأدب الشعبي الصيني.. بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

صدر عن مؤسسة بيت الحكمة للصناعات الثقافية، بالتعاون مع دار نشر الشعب التعليمية بالصين، وفي إطار مشاركتها بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخمسين، سلسلة “كنوز الأدب الشعبي الصيني”.

وتضم هذه السلسلة الأدبية للقصص والحكايات التراثية الصينية، أربعة إصدارات هي “الحكايات الشعبية الصينية”، و”الحكايات الأسطورية الصينية”، و”الحكايات التراثية الصينية”، و”الحكايات الخرافية الصينية”.

وتحتل هذه السلسلة الأدبية، مكانا مهما في حياة المجتمع الصيني، فضلا عن أنها بمثابة مفتاح للتعرف على الشخصية الصينية وفهمها، وهي بوابة شيقة لدخول عالم أدب الاساطير والحكي الشعبي في الصين، لا سيما أن الأسلوب الفصيح والسرد الشيق، والخيال التصويري يضع القارئ من كل الأعمار في عوالم الأدب الشعبي الصيني القديم.

جمع وحرر هذه السلسلة شيانغ يون جيوي وترجمها عن الصينية كل من، د.داليا طنطاوي، وآية عبد الله، وعصام إيدام، وراجعها د. أحمد ظريف وسوه شاو هوا وأحمد السعيد، وأشرف على تحريرها عمرو مغيث.

وسلسلة “كنوز الأدب الشعبي الصيني” تجسد شخصية الشعب الصيني وموروثه الحضاري والتاريخي والفكري، حيث أصبح أبطال الكتب الأربعة علامة بطولية تراثية في قلوب الأجيال المتعاقبة والتي ترسخ مجموعة من القيم والمبادئ، حيث تعزز هذه الحكايات الخيالية وأبطالها قيم الشهامة والصدق والشجاعة والدهاء والفطنة والعدل وعمل الخير وغيرها، وذلك عبر أسلوب سردي شيق، يشتمل على عناصر ما زالت تتوافق مع فكر ووجدان المتلقي في عصرنا الحديث.

وتعكس السلسلة عبر الكتب الأربعة وما تضمه من حكايات شيقة، الحكمة التي تمتع بها الشعب الصيني منذ قديم الزمان، فيشمل كتاب “الحكايات الشعبية الصينية” الكثير من الحكم والمبادئ التي ترسخ للأخلاق الطيبة، ويحوي كتاب “الحكايات الأسطورية الصينية” الكثير من الغرائب المليئة بالخيال والمبالغات والخوارق، أما “الحكايات التراثية الصينية” فيعزز المشاعر الإنسانية والعلاقات بين الأفراد وما حولهم من الطبيعة، عبر القصص التي تشبه حكايات الأجداد التراثية القديمة، أما كتاب “الحكايات الخرافية الصينية” فتبعث حكاياته على الحس والتأمل في العلاقة بين الحيوانات والجماد، وبين الإنسان والحيوان، حيث تقوم حكاياته على حوار بين الحيوانات في إطار أدبي أشبه بقصص “كليلة ودمنة” الشهيرة.

والكتب الأربعة تعكس بشكل كبير تشابه المفاهيم الكلاسيكية للقيم الأخلاقية لكل الشعوب وتعبر بشكل واضح عن جوهرها وتعد نقطة التقاء تتجمع فيها الشعوب في إطار أدبي شيق.

رابط مختصر
2019-01-12 2019-01-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا