كامالا هاريس “اللئيمة” .. وترامب “المٌتفاجئ”| بقلم عثمان فكري

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2020 - 7:53 مساءً
كامالا هاريس “اللئيمة” .. وترامب “المٌتفاجئ”| بقلم عثمان فكري

كتب .. عثمان فكري من ديلاوير

منذ أيام كان مقالي في الأهرام عن ضعف مشٌاركة النساء الأمريكيات في العمل السياسي على عكس ما قد يعتقد البعض ولم أت بجديد في هذا الموضوع إذ أن هناك العديد من الدراسات لعدد من مراكز الأبحاث الأمريكية والتابعة لجامعات كبيرة ومرموقة أظهرت أن الولايات المتحدة الأمريكية تحتل مراكز متأخرة (المركز الـ 91 عالميا في الترتيب الخاص بنسبة مشاركة النساء في المناصب الرسمية والسياسية) وهي بذلك جاءت بعد دول مثل رواندا ونيبال وكوبا.

غير أن هذا الانخفاض في تمثيل النساء في السياسة الأمريكية لا يعود الى التمييز ضدهن و لكن لاسباب كشفت عنها إحدي الدراسات في واشنطن العاصمة أهمها غياب الطموح السياسي لدى العنصر النسائي.

وفوجئنا منذ سااعات ما أعلنه جو بايدن المٌرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية عن إختياره للسيناتورة عن كاليفورنيا كامالا هاريس لتولي منصب نائبته في انتخابات الثالث من نوفمبر المٌقبل .. وجاء في تغريدة لبايدن “يشرفٌني أن أٌعلن أنني اخترت كامالا هاريس المدافعة الشرسة عن الضعفاء وأحد أفضل من عملوا في الخدمة العامة نائبة لي” وبذلك تٌصبح كامالا هاريس البالغة من العمر (55 عاما) أول امرأة صاحبة بشرة سمراء تخوض الانتخابات على منصب رئاسي كبير في تاريخ الولايات المتحدة وكانت هاريس عضو مجلس الشيوخ عن كاليفورنيا قد سعت للترشح بانتخابات الرئاسة قبل أن تتخلى عن محاولتها وتؤيد بايدن.

من ناحية تانية فؤجئنا إحنا كمان بتعليق للرئيس دونالد ترامب على ما أعلنه جو بايدن قائلا: إنه “متفاجئ” لهذا الاختيار معتبراً هاريس “ضعيفة الأداء”. وصرّح للصحافيين في البيت الأبيض بأن النائبة المستقبلية لم تثر إعجابه في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي التي فاز فيها بايدن، وقال إنه متفاجئ لهذا الاختيار “لأن أداءها كان ضعيفا، ولأنها لم تكن تحترم نائب الرئيس السابق خلال المناظرات” كما قال ترامب إنه في العام 2018 خلال جلسة مصادقة مجلس الشيوخ على تعيين القاضي بريت كافانو عضوا في المحكمة العليا كانت هاريس “الأكثر لؤما وفظاعة وازدراء من بين أعضاء مجلس الشيوخ” وأنها كانت “تسيء بشدة” لبايدن خلال الانتخابات التمهيدية وأضاف “أحد الأسباب التي فاجأتني أنها ربما كانت أكثر إساءة لبايدن حتى من بوكاهونتاس” “لم تكن تحترمه ومن الصعب اختيار شخص قليل الاحترام للآخرين” ده ترامب اللي بيقول.

وطبعا ترامب لما قال بوكاهونتاس كان يقصد المرشحة الديمقراطية للرئاسة (اليزابيث وارن) بوصف بوكاهونتاس نسبة إلى السكان الأصليين للولايات المتحدة.. حملة ترامب من جانبها ذكرت أن كامالا هاريس طلبت قبل ذلك من جو بايدن ان يعتذر عن العنصرية وعن موقفه الخاص بالفصل العنصري في أتوبيسات المدارس العامة ولم تحصل على ذلك الإعتذار.. وهاجم ترامب كامالا هاريس وقال عنها انها تريد رفع الضرائب وخفض التمويل للجيش وإدخال النظام الاشتراكي في الطب وهكذا سنفقد الأطباء وأشياء كثيرة عليها أن تشرحها .. وللحديث بقية.

رابط مختصر
2020-08-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا