قمة العرب للطيران بدبي : «مواقع التواصل الاجتماعي» محرك صناعة السفر في العالم

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 12:21 مساءً
قمة العرب للطيران بدبي : «مواقع التواصل الاجتماعي» محرك صناعة السفر في العالم

أكد المشاركون في قمة العرب للطيران على أهمية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في صناعة الطيران وكذلك التسويق الإلكتروني لما لها من قدرة كبيرة على التأثير في اتجاهات واختيارات المسافرين.

يأتي ذلك في ختام أعمال الدورة السابعة لقمة العرب للطيران التي انطلقت أمس الأربعاء، واستمرت لمدة يومين في دبي تحت شعار  “وقت التحول” وذلك بمشاركة 200 شخص يمثلون 15 دولة من أنحاء العالم.

وخلال جلسة تأثير وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف المحمولة على مستقبل السفر والسياحة العربي، قال سام شي “أحد أشهر المدونين في مجال الطيران”، إن المسافرين سيعتمدون في المستقبل القريب في الحصول على المعلومات من وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدتهم في اتخاذ قرار السفر بما يناسب إمكانياتهم.

وأوضح “شي” أن استخدام وسائل التواصل تساهم في الترويج لقطاع السفر.. مشيرا إلى تجربته في الترويج للطائرة العملاقة “اير باص٣٨٠” عندما قام بتصويرها حصلت على ١١٠ملايين مشاهدة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وإنستجرام) وتم بيع تذاكر باهظة الثمن بسبب الدعاية.

ومن جانبه، أكد فراس مال الله “كابتن طيار كويتي – وأحد المدونيين في مجال الطيران” أن حملة الدعاية عبر السوشيال ميديا للدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال التي قامت بها الخطوط الجوية الإماراتية كانت ناجحة جدا وجذبت الكثير من العملاء.

وقال “مال الله” إن تطبيقات الإلكترونية بدأت تستخدم في عمل خدمات للمسافرين مثل خدمة نقل الشنط من الباب للباب والتي يلجأ إليها الكثير من كبار السن.. وتبلغ قيمة صناعة السفر على مستوى العالم ب١،٥ تريليون دولار منها ٤٠٪‏ في السفر عبر الطيران.

وفي ختام القمة، شدد المشاركون على أهمية فتح السماوات في البلدان.. مشيرين إلى أن سياسة الحمائية التي تفرضها الدول تضر بصناعة الطيران.

رابط مختصر
2017-12-07 2017-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا