قلة النوم لا يوفر الوقت إنما يدمر الصحة

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 2:05 صباحًا
قلة النوم لا يوفر الوقت إنما يدمر الصحة

يعتبر إيقاع الحياة الحديثة، وهموم العمل اليومي قد لا تتيح لنا الوقت الكافي للخلود إلى الراحة، والحصول على عدد كاف من ساعات اليوم، لكن الحقيقة التي يجب أن تدركها مهما كانت أعباؤك، هي أنك كلما نمت بشكل كاف زادت قدرتك على أداء أعمالك بصورة أفضل، وكلما قلت ساعات نومك فإنك قد تستطيع توفير بضع ساعات إضافية لإنجاز المزيد من الأعمال، لكنك على المدى المتوسط والبعيد تدمر كل شيء في جسدك من صحتك النفسية إلى الخلايا العصبية.

هذا والمفاجأة التي تبدو غير سارة لكثيرين أن النوم لعدة ساعات إضافية في يوم الإجازة لا يمثل أي أهمية لصحتك الجسدية، فالمطلوب هو أن تحافظ على معدل منتظم من ساعات النوم الكافية يوميا، فقلة النوم تعد من الأسباب المهمة للكثير من المشكلات الصحية التي تصيب الإنسان، حيث إنها تصيبه بالغضب خلال فترة النهار، فضلا عن أنها تقلل من القدرة على أداء الأعمال اليومية بالشكل السليم، وتجعلك عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكري وأمراض القلب وضغط الدم، ولهذا من المهم الحرص على النوم بالشكل الجيد حتى تستطيع أجهزة الجسم القيام بوظائفها، ومن المعروف أن النوم الطبيعي الصحي يكون لفترة لا تقل عن 8 ساعات يوميا خلال فترة الليل، وذلك لأن النوم يساعد على الحفاظ على الصحة العقلية وتعديل الحالة المزاجية، ويقي من الإصابة بالاكتئاب والقلق والتوتر، والوقاية من الإصابة بألزهايمر، علما بأنه يمكن علاج صعوبة النوم بالأعشاب، وإذا كانت لديكم مشاكل مستمرة فهناك أيضا 6 نصائح للتغلب على صعوبة النوم عليكم اتباعها حتى لا تكونوا عرضة لأضرار قلة النوم التي نرصدها فيما يلي:

1. الاكتئاب من أكثر الأعراض التي يتعرض إليها الإنسان الذي يعاني من قلة النوم هو التعرض إلى الإصابة بأعراض الاكتئاب والأرق المستمر والشعور بالقلق، كما أنه يؤثر على الحالة المزاجية للإنسان خلال فترة النهار، ويجعله سريع الغضب.

2. قلة التركيز النوم لعدد قليل من الساعات خلال اليوم يؤدي إلى قلة التركيز وعدم القدرة على التحصيل العلمي بالشكل السليم، وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية في العمل أو المنزل.

3. شحوب البشرة عدم الانتظام في النوم يؤثر على صحة البشرة، ما يعرضها إلى الشحوب وظهور الانتفاخات تحت العين، وظهور التجاعيد المبكرة على البشرة، بالإضافة إلى التأثير على مرونة ورطوبة البشرة.

4. الإصابة بالأمراض قلة النوم تعرض أجهزة الجسم إلى أمراض مختلفة نتيجة عدم الحصول على الراحة بالشكل الكافي، ومن هذه الأمراض السكتة الدماغية والأمراض القلبية وعدم انتظام ضربات القلب، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، كما أن قلة النوم تعرض الإنسان إلى الإصابة بمرض السكري.

5. زيادة الوزن إذا كنت ممن يسهرون لوقت متأخر من الليل فإن ذلك سيجعلك تتناول الكثير من الطعام وهو ما سيؤدي في النهاية إلى زيادة وزنك وإصابتك بالسمنة.

6. الصداع المستمر هناك 8 أسباب “مفاجئة” وراء صداع الصباح من أهمها عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، حيث يحتاج الجسم من 7 إلى 8 ساعات نوم يوميا؛ وحين تنام ساعات أقل، يتلقى الجسم إشارة بأن هناك شيئا ما خاطئا وينتج عن ذلك زيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وزيادة التوتر، وكل هذا يسهم في الإصابة بالصداع، وخاصة في الصباح. وكشفت دراسة أمريكية أن النوم كثيرا في عطلة نهاية الأسبوع قد لا يعوض خسارة النوم أو قلته خلال أسبوع العمل.

كما وجد العلماء سابقا أن قلة النوم تزيد من خطر السمنة والسكري، وعلى الرغم من ذلك لم يكن من الواضح ما إذا كان النوم ساعات أطول في عطلة نهاية الأسبوع يمكن أن يحقق التوازن.

ايضا نقلت صحيفة “جارديان” البريطانية عن جامعة كولورادو بولدر أنه حتى لو كان الناس يستمتعون بالنوم في عطلة نهاية الأسبوع ووجدوا أي فوائد عابرة، فبحلول منتصف أسبوع عمل آخر فإن عملية الأيض في الجسم تتعطل، إن لم تكن أكثر من ذي قبل.

رابط مختصر
2019-03-15 2019-03-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا