قضاء ساعات طويلة على الألعاب الإلكترونية له آثار خطيرة على الدراسة والعمل

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 10:41 صباحًا
قضاء ساعات طويلة على الألعاب الإلكترونية له آثار خطيرة على الدراسة والعمل

كشفت دراسة يابانية حديثة أن الأشخاص الذين يقضون ساعات طويلة في ممارسة الألعاب الإلكترونية لديهم ميل للتعرض لآثار سلبية على تحصيلهم الدراسي أو العمل، ويصبحون عرضة للمشكلات البدنية والعقلية.

وأوضحت الدراسة التي أجراها مركز كوريهاما للطب والإدمان لحساب مركز الإدمان التابع لوزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية اليابانية أن نحو 33 في المائة من الأشخاص باليابان الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و29 عاما أمضوا ساعتين أو أكثر في ممارسة الألعاب عبر الإنترنت أو أشكال أخرى من الألعاب يوميا.

وقالت الدراسة أن نسبة 85 في المائة من عينة الدراسة البالغ عددهم 5096 يمارسون الألعاب من خلال الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر أو ألعاب الفيديو على مدار الـ12 شهرا الأخيرة.

رابط مختصر
2019-11-29 2019-11-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا