أخبار مصرعاجل

فيديو| حصاد لقاءات الرئيس السيسي مع رئيس الوزراء ووزيرا الكهرباء والاتصالات وسكرتير عام الأمم المتحدة

◊ الرئيس السيسي يعقد اجتماعاً مع رئيس الوزراء ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة

اليوم اجتمع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

حيث صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيد الرئيس اطلع خلال الاجتماع على جهود الارتقاء بمنظومة الكهرباء في مصر، حيث عرض السيد وزير الكهرباء خطوات التطوير الشامل لشبكات النقل والتوزيع ومراكز التحكم للشبكة القومية للكهرباء على مستوى الجمهورية، وتطورات تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي مع السودان، ومستجدات إنشاء البنية التحتية الكهربائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفي العديد من المشروعات المختلفة الأخرى الجاري إنشاؤها في جميع أنحاء الجمهورية.

هذا وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس وجه خلال الاجتماع بالانتهاء من تنفيذ المشروعات الجديدة للطاقة الكهربائية ورفع كفاءة المشروعات القائمة، والاستمرار في عملية تطوير شبكات النقل والتوزيع وفقاً للبرنامج الزمني المحدد، مشدداً سيادته على تحقيق الاستيعاب الكامل لزيادة الاستهلاك ومواصلة تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين، لاسيما بمحافظات الصعيد والمناطق النائية، وذلك في ضوء الأهمية القصوى لقطاع الكهرباء في تلبية احتياجات مصر التنموية.

ايضا وجه السيد الرئيس بمواصلة جهود تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، في ضوء ما تحققه تلك المشروعات من تعزيز للمصالح المتبادلة وتعظيم للاستفادة من الطاقة الكهربائية على مدار العام سواء بالاستهلاك المحلى أو التصدير فيما بين الدول التي تتصل بشبكات الربط.

أوضح المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس اطلع كذلك خلال الاجتماع على تطورات إنشاء البنية التحتية الكهربائية، وأحمال الكهرباء وخطط التوسع في محطات التوليد، لتلبية الطلب على الطاقة بالمشروعات الكبرى الجاري إنشاؤها، مثل مشروعات إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، والمدن الجديدة، وبناء مليون وحدة سكنية، والمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وتنمية الساحل الشمالي الغربي، وتنمية سيناء، واستصلاح الأراضي، وغير ذلك من المشروعات، وذلك للتأكد من تلبية احتياجات هذه المشروعات الكبرى من الطاقة الكهربائية خلال السنوات المقبلة.

هذا وكان الدكتور محمد شاكر قد عرض خلال الاجتماع تطورات تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي مع السودان، موضحاً أنه تم الانتهاء من تنفيذ خط الربط من الجانب المصري. كما عرض السيد وزير الكهرباء خطط مصر لزيادة شبكات الربط مع الدول العربية والأفريقية، فضلاً عن خطط تصدير الكهرباء إلى أوروبا عبر قبرص، كما عرض خطوات تطوير التغذية الكهربائية لمنطقة شرق العوينات في سياق اهتمام الدولة بتعزيز الجهود التنموية بها.

◊ الرئيس السيسي يوجه باستمرار تطوير قطاع الاتصالات والاستثمار في الكوادر البشرية

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

حيث قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع جاء في إطار متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة استراتيجية الذكاء الاصطناعي، وذلك في إطار خطط الوزارة للمشاركة في جهود الدولة لبناء الإنسان المصري، والمساهمة في خطة الحكومة للتحول الرقمي وميكنة الخدمات الحكومية وترسيخ الاقتصاد الرقمي، فضلاً عن تعظيم قدرات الدولة ومساندة جهود دفع التنمية في مصر.

هذا وقد وجه الرئيس في هذا الإطار، بالاستمرار في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبنيته الأساسية، باعتباره أحد ركائز النمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة، فضلاً عن دوره الهام في توفير أفضل الخدمات للمواطنين.

كما طالب الرئيس بضرورة العمل على الاستثمار في الكوادر البشرية وتوفير برامج التدريب والتأهيل وبناء القدرات اللازمة لاستخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة وتقديم مختلف الخدمات إلكترونيًا، بما يتناسب مع المتطلبات الحديثة لسوق العمل، وبما يساهم في توفير المزيد من فرص العمل في مختلف أنحاء الجمهورية.

ايضا أضاف المتحدث الرسمي، أن الوزير عرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها من قبل الوزارة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار خطة الدولة الشاملة للتنمية، والتي شملت إعداد استراتيجية الذكاء الاصطناعي، والذي يُعد أحد الصناعات العالمية الهامة التي تتعامل مع مختلف مجالات الحياة، فضلاً عن مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة الذي سيضم مبنى الابتكار ومعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات، وكذلك أكاديمية تكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، كما تضمنت المشروعات مجمعات التدريب والإبداع التكنولوجية بالجمهورية، ومشروع العلاج والتشخيص عن بعد، ومركز الصحة المعلوماتية.

من جانبه عرض الدكتور عمرو طلعت، في إطار جهود الحكومة للتحول الرقمي، مشروع بناء وحدات استراتيجية متكاملة للحكومة داخل العاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستتيح للحكومة مركزية في التخطيط ولامركزية في اتخاذ القرار والتشغيل، فضلاً عن استخدام العاصمة الإدارية في الربط التكنولوجي والمعلوماتي بين مختلف مؤسسات الدولة، وكذلك مشروع التحول الرقمي للخدمات الحكومية في محافظة بورسعيد، وكارت المواطن المصري، ومشروع تطوير منظومة التأمين الصحي، ومشروع إنشاء المحتوى الثقافي الرقمي.

واستعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في إطار جهود تعظيم قدرات الدولة ودفع جهود التنمية، مشروع إنتاج الحاسبات اللوحية في ظل مساعي النهوض بتصميم وصناعة الإلكترونيات في مصر من خلال تعميق التصنيع المحلي، فضلاً عن مشروع ممر البيانات.

◊ الرئيس السيسي يؤكد لـ « جوتيريش» ثوابت مصر للحفاظ على وحدة الدول ودعم مؤسساتها

الرئيس عبد الفتاح السيسي استقبل، اليوم الأربعاء، أنطونيو جوتيريش، سكرتير عام الأمم المتحدة، وذلك على رأس وفد أممي رفيع المستوى، وبحضور كلٍ من سامح شكري وزير الخارجية، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

حيث قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أعرب عن ترحيبه بزيارة سكرتير عام الأمم المتحدة إلى القاهرة، مؤكدًا تطلع مصر لمواصلة التعاون والتنسيق مع المنظمة الأممية لتعزيز دورها الأساسي في معالجة الملفات ذات الأولوية كالقضاء على الفقر وتفعيل نظام اقتصادي دولي عادل ومنصف، يراعي مصالح وشواغل الدول النامية، فضلاً عن إيلاء الاهتمام اللازم لقضايا تمكين الشباب والمرأة، ومتابعة تنفيذ الالتزامات الدولية، وتمويل تطبيق أجندة التنمية المستدامة 2030.

وأشار الرئيس إلى حرص مصر على دعم عملية الإصلاح الجارية داخل الأمم المتحدة بالشكل الذي يساعد على دفع جهود الارتقاء بآليات العمل داخل المنظمة، وتحسين فعاليتها وأدائها بما يتناسب مع التحديات المتصاعدة والواقع العالمي الراهن، بالإضافة إلى إحداث نقلة نوعية في الخدمات والأنشطة التنفيذية المقدمة للدول من الأمم المتحدة.

وأوضح المتحدث الرسمي، أن سكرتير عام الأمم المتحدة، أشاد من جانبه بالمكانة المتميزة لمصر في منظومة العمل الدولي متعدد الأطراف، لاسيما في ضوء التطورات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها مصر مؤخراً على شتى المستويات، فضلاً عن اضطلاعها بدور محوري في محيط دوائرها الإقليمية، وكذا رئاستها الحالية للاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى الدعم المصري المستمر لمبادرات إصلاح الأمم المتحدة في مختلف المسارات، إلى جانب المساهمة المصرية الكبيرة في عمليات حفظ السلام الأممية.

وأكد “جوتيريش”، تعويل الأمم المتحدة على القاهرة، في إطار الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقي خلال عام 2019، لتعزيز وتعميق الشراكة الاستراتيجية بين المنظمتين، وذلك تحت مظلة الأطر القائمة للتعاون بينهما، لاسيما في مجالي السلم والأمن والتنمية.

وأضاف السفير بسام راضي، أن اللقاء شهد مناقشة توحيد الجهود الدولية في إطار فعال لمكافحة تفشي ظاهرة الإرهاب والفكر المتطرف، وكيفية الاستفادة من التجربة المصرية ذات الصلة، حيث استعرض الرئيس رؤية مصر في هذا الإطار، والتي تستند إلى التعامل مع تلك الظاهرة من كافة جوانبها بما في ذلك الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والدينية، فضلاً عن التصدي لآليات التمويل والدعم السياسي والإعلامي للجماعات الإرهابية.

وأكد الرئيس أهمية تكثيف جهود المجتمع الدولي لمنع استغلال الإرهاب للتقدم المعلوماتي والتكنولوجي، والذي ساهم في إضفاء أبعاد خطيرة من خلال التحريض على التطرف، وتجنيد الأفراد وانتشار خطر العناصر الإرهابية من المقاتلين الأجانب، وهو ما أكده “جوتيريش”، موضحاً أن الأمم المتحدة عازمة على صياغة إطار أممي جمعي لمكافحة الإرهاب، خاصةً في الفضاء الإلكتروني.

وتطرق اللقاء كذلك إلى التباحث بشأن آخر المستجدات على صعيد عدد من الملفات والقضايا الإقليمية، حيث تم التوافق بشأن أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف في هذا الخصوص خلال الفترة القادمة بين مصر والأمم المتحدة، خاصة ما يتعلق بتطورات الأوضاع في كل من ليبيا وسوريا واليمن، واستعرض المسئول الأممي الجهود التي تقوم بها المنظمة الأممية للتوصل لحلول سياسية لتلك القضايا، مشيرًا إلى حرص الأمم المتحدة على تعزيز التعاون مع مصر لصون السلم والأمن الإقليميين في منطقة الشرق الأوسط.

وفي هذا السياق، أكد الرئيس ثوابت السياسة المصرية في هذا الصدد، والتي ترتكز على أهمية الحفاظ على وحدة وسلامة الدول ودعم مؤسساتها الوطنية.

وفيما يخص القضية الفلسطينية، أكد الرئيس دعم مصر للجهود والمبادرات الدولية الرامية للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة وفقًا للمقررات والمرجعيات الدولية المتفق عليها، مشددًا على أن التوصل إلى حل عادل وشامل لهذه القضية المحورية، سيوفر واقعًا جديدًا يساعد في تحقيق الاستقرار والأمن لمختلف دول المنطقة.

وأشاد سكرتير عام الأمم المتحدة، بالجهود التي تبذلها مصر لإتمام عملية المصالحة الفلسطينية، وتهدئة الأوضاع في غزة، وما تقوم به من إجراءات لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها سكان القطاع، فضلاً عن الاتصالات المستمرة التي تجريها مع الأطراف المعنية من أجل الدفع قدمًا بمساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

[vid id=”ZPWrF551Br8″ source=”youtube”]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى