علماء أمريكيون يدرسون نشاط بعض الجينات في الفئران والأسماك

قام فريق من علماء الميكروبيولوجي الأمريكيين برئاسة العالم “بيتر نوبل” في جامعة واشنطن بدراسة نشاط الجينات لدى الفئران والأسماك المخططة لمعرفة إذا كانت هذه الجينات تخفض من نشاطها بعد الوفاة وذلك بعد فترة يومين لدى القوارض وأربعة أيام لدى الأسماك المخططة.

وتوصل العلماء إلى أن مئات الجينات تزيد من نشاطها في خلال 24 ساعة الأولى للوفاة، أما جينات الأسماك فهي تظل في نشاطها لمدة أربعة أيام.

وقد ركز العلماء على دراسة 515 جينا لدى الفئران، حيث لوحظ نشاطها لمدة 24 ساعة بعد حالة الوفاة، و548 جينا لدى الأسماك المخططة استمر نشاطها لمدة أربعة أيام بعد الوفاة.

لذلك، تسمح هذه الدراسة بتحديد ساعة الوفاة في إطار الكشف عن جريمة قتل وأن أكثر هذه الجينات تعمل على تنشيط الالتهابات والجهاز المناعي وتكافح الضغط النفسي.

جدير بالذكر أن تنشيط هذه الجينات مرة أخرى يمكن أن يعيد الحياة للجسم ثانية والعمل على تقييد نمو السرطان، وهي المشكلة التي يقابلها العلماء في حالات الأعضاء المنزعة المأخوة من الجثث، مما يشكل خطرا على المتلقي .. كما يمكن لهذه الجينات المساعدة في تحديد تاريخ الوفاة.

شاهد أيضاً

غادة والي تناقش تجربة “بيرو” في مجال التغذية المدرسية

عقدت غادة والي وزير التضامن الإجتماعي، اجتماعًا مع  وزيرة الشئون الاجتماعية في بيرو،  والتي تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *