عرض “ترانزيت” كأول فيلم ألماني مرشح لجائزة الدب في مهرجان برليناله

كتب بروباجنداآخر تحديث : السبت 17 فبراير 2018 - 9:29 مساءً
عرض “ترانزيت” كأول فيلم ألماني مرشح لجائزة الدب في مهرجان برليناله

عرض اليوم السبت في مهرجان برلين السينمائي الدولي “برليناله” فيلم “ترانزيت” الذي انتظره جمهور المهرجان بشغف بالغ ، وهو أول فيلم ألمانى يدخل السباق حول جوائز المهرجان هذا العام.

وصور المخرج كريستيان بيتسولد قصة الرواية الألمانية التي تحمل نفس العنوان للكاتبة (أنا زيجرز) والتي تحمل ملامح ذاتية من حياتها بصورة فنية مع الواقع الحالي.

وقال بيتسولد اليوم السبت معلقا على الجانب السياسي من القصة: “لقد نقل مؤسسو جمهورية ألمانيا الاتحادية فقرة عن المهجر من الرواية متأثرين بمصائر أمثال أنا زيجرز، لقد نحينا هنا هذه المقاطع جانبا وأرى أن هذا الأمر لايصح”.

تميز الفيلم بقيام ممثلين ممتازين بأدواره الرئيسية مثل باولا بير وباربرا آور وفرانتس روجوفسكي.

يدور مضمون الفيلم عن هروب الشاب جيورج من ملاحقة النازيين عن طريق تخفيه في شخصية كاتب ميت، وفي مارسيليا يلتقي بامرأة تبحث يائسة عن زوجها الذي دخل جيورج في تقمص دوره.

يدخل المخرج بيتسولد 57/ عاما/ المنافسة للمرة الرابعة في هذا المهرجان، وكان قد فاز عام 2012 بفيلمه “باربرا” بالدب الذهبي فيها، الذي يصور مأساة من زمن ألمانيا الشرقية سابقا.

كان بيتسولد واحدا من بين ثمانين شخصية تعمل في صناعة السينما دعت في 2017 في خطاب لها إلى مناقشة مسألة إدارة المهرجان من أجل التخطيط لبداية جديدة له.

وقال بيتسولد اليوم السبت: “ما يهمني هو التفكير في صورة المهرجان اليوم وكيف يمكن أن يبدو في المستقبل، فنحن هنا لا نجلس في أشعة الشمس على البحر، فهنا طقس بارد ، وميدان بوتسدام مقزز، نحن هنا في معمل، كيف يمكن لهذا أن يستمر في المستقبل – لابد أن نناقش هذا الأمر”.

ينتهي عقد الرئيس الحالي للمهرجان ديتر كوسليك في 2019 .

يستمر المهرجان حتى الخامس والعشرين من فبراير الجاري ويتم فيه عرض حوالي 400 فيلم ، 19 منها تتسابق على جوائز الدب المرموقة التي يتم منحها في الرابع والعشرين من الشهر الجاري .

رابط مختصر
2018-02-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا