عبقريه المكان والعنوان| بقلم لواء اح اسامه راغب

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 19 مايو 2019 - 8:46 مساءً
عبقريه المكان والعنوان| بقلم لواء اح اسامه راغب

مبادره رائعه جدا .. واحب ان احي كل من اشترك في اختيار هذا العنوان للمبادره .. كلنا منتخب مصر .. وايضا المكان الذي تم اختياره لإعلان هذه المبادره .. فهناك عبقريه في العنوان واختيار المكان .. فالعنوان والمكان يدلان علي الماضي العريق في فندق مينا هوس فمن حسن الطالع ان يكون الاحتفال في صحن الفندق امام القاعه الرئيسيه للفندق وما ادراك من هذا الفندق والقاعه المطله علي الاحتفاليه .

ففي الأمس الذي ليس ببعيد حدث في هذه القاعه مبادره وطنيه لا تتكرر برئاسه الزعيم الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام والذي تواجد فيه الخصم ان ذاك مناحم بيجن رئيس وزراء اسرائيل انذاك ووضع اعلام جميع الدول التي لها صراع مباشر مع إسرائيل علي مدار جولات الصراع العربي الإسرائيلي واعلنت مبادره تاريخيه وطنيه والجدير بالذكر تواجد كرسي مفاوضات للفلسطنيين وعلم فلسطين علي طاوله المفاوضات بشكل يحفظ الكرامه والكبرياء والحقوق للشعب الفلسطيني الذي كان السادات وضع في اول اجنده المفاوضات عوده الحق الفلسطيني وفرض موضوع الدولتين المتجاورتين علي حدود ماقبل يونيه ١٩٦٧ واستمر علم فلسطين وسوريا لعوده واسترداد الجولان كذلك الي حدود ماقبل يونيه ١٩٦٧واستمرت الاعلام مرفوعه وكرسي التفاوض لكل من فلسطين وسوريا حتي نهايه المفاوضات ولكن لا حياه لمن تنادي واتهم الزعيم البطل الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام بالخيانه هو ومصر العظيمه التي عانت ويلات الحروب في جولات الصراع العربي الإسرائيلي وكانت المفاوضات حق انذاك ولم يمثل كل من عرفات وحافظ الاسد حتي اصبحت المفاوضات بعد ذلك منحه وليست حق .

وليتهم سمعوا وحضروا هذه الفرصه التي لم ولن تتاح لا لهم ولا لغيرهم مره اخري .. والاهم من ذلك اختيار المكان بشكل عبقري وهو مطل علي الاهرامات لكي يقول مناحم بيجن ان اليهود هم الذين بنوا الاهرام فيرد عليه السادات العبقري ان هذه الاهرامات بنيت قبل ظهور الاديان اصلا وبناها المصريين القدماء بعبقريه الانسان المصري عبر العصور .

والتاريخ يعيد نفسه لكي يظهر شباب مصر الاوفياء المخلصين لكي يحيوا هذه الذكرى العطره لقصه كفاح الشعب المصري ويختار حزب مستقبل وطن برئاسه المهندس اشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن حفيد قدماء المصريين وحفيد الزعيم الراحل محمد أنور السادات .. ويختار هو والحفيد الاخر المهندس محمد الجارحي رئيس امانه اللجان التخصصيه هذا العنوان وهذا المكان وبحضور الوزير الشاب الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضه وكل نجوم الرياضه المصريه والشخصيات العامه والحزبيه واعضاء حزب مستقبل وطن وقد شكلوا فرقه موسيقيه لكي يعزفوا جميعا سيمفونيه بلحن مميز عنوانها .. كلنا منتخب مصر .

فهنيئا لهذا الحزب المولود عملاقا باعضاؤه ورؤساء لجانه وهنيئا لمصر بشبابها الذين يستحضرون الماضي بحضاراته وبطولاته لكي ينهجوا بنفس المنهج الوطني الموروث من جينات المصري القديم بالاطلاله علي الاهرام ونستحضر بطولات القائد المصري الاصيل السادات واستحضار انجازات المصري المعاصر ابن مصر البار الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهوريه مصر العربيه والكل ردد السلام الوطني العظيم لمصر وهو بلادي بلادي لكي حبي وفؤادي تاليف الفنان العظيم الراحل سيد درويش بعد اعاده تلحينه بامكانيات موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب كما ولو اننا لكي تعرض المبادره في ازهي صوره لها تحكي قصص بطوليه لهذا الشعب الاصيل وهذه الدوله المصريه التي حماها الله عز وجل بذكرها في القران وجميع الكتب السماويه وباركها بكل الانبياء .. حفظ الله الجيش .. حفظ الله الوطن .. تحيا مصر .

رابط مختصر
2019-05-19 2019-05-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا