عبد المهدي: استهداف السفارة الأمريكية قد يجعل العراق ساحة حرب

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 26 يناير 2020 - 10:23 مساءً
عبد المهدي: استهداف السفارة الأمريكية قد يجعل العراق ساحة حرب

استنكر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، العدوان على بعثة دبلوماسية أجنبية، بسقوط عدد من صواريخ كاتيوشا داخل حرم السفارة الأمريكية.

ووصف عبد المهدي – في تصريحات أوردتها قناة “السومرية نيوز” اليوم “الأحد” – هذا الاعتداء بالأعمال المدانة والخارجة عن القانون والتي تضعف الدولة وتمس بسيادتها وبحرمة البعثات الدبلوماسية الموجودة على أرضها.

وأعلن أنه أصدر أمرا للقوات العراقية بالانتشار والبحث والتحري لمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات، واعتقال من اطلق هذه الصواريخ، مشيرا إلى أن استمرار هذا التصرف الانفرادي اللامسؤول يحمل البلاد تبعاته وتداعياته الخطيرة ويؤدي إلى الإضرار بالمصالح العليا للبلد وعلاقاته بأصدقائه وقد يجعل من العراق ساحة حرب.

وشدد عبد المهدي على التزام الحكومة العراقية بحماية جميع البعثات الدبلوماسية واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك وفق القانون، داعيا كل القوى المسؤولة إلى الوقوف مع الحكومة لتنفيذ التزامات العراق والاضطلاع بدور كل منها لإيقاف مثل هذه الأعمال وكشف فاعليها وتحميلهم مسؤولية السير بالبلاد إلى ما لا يحمد عقباه. يذكر أن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت مساء اليوم على المنطقة الخضراء، فيما أكد مصدر أمني أن أحد الصواريخ أصاب مبنى السفارة الأمريكية.

رابط مختصر
2020-01-26 2020-01-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا