طالبان تسعى لاتفاق مع واشنطن بنهاية شهر يناير الجارى

بروباجنداآخر تحديث : السبت 18 يناير 2020 - 3:35 مساءً
طالبان تسعى لاتفاق مع واشنطن بنهاية شهر يناير الجارى

أفاد الناطق باسم حركة “طالبان”، سهيل شاهين، رغبة الحركة فى التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة لسحب قواتها من أفغانستان بحلول نهاية شهر يناير الجاري، وأنها مستعدة لخفض العمليات العسكرية قبل ذلك، وأعرب شاهين فى تصريحات أوردتها قناة “الحرة” الأمريكية، اليوم السبت، عن تفاؤل الحركة بأنه يمكن توقيع اتفاق مع واشنطن قبل نهاية هذا الشهر، وأن خفض العمليات فى جميع أنحاء البلاد سوف يشمل أيضا تلك التى تستهدف القوات الأفغانية.

وتدعو واشنطن الحركة، منذ أسابيع، للحد من العنف، الأمر الذى وضعته شرطا لاستئناف المفاوضات الرسمية حول اتفاق تبدأ بموجبه القوات الأمريكية بالانسحاب مقابل ضمانات أمنية، بعد نحو عقدين من بدء تدخلها فى أفغانستان.

و كان قد أعلن مصدران، إن حركة طالبان الأفغانية، ستنفذ وقفا لإطلاق النار لمدة عشرة أيام، وتخفض الهجمات على القوات الأفغانيةن وتجرى محادثات مع مسئولى الحكومة، إذا توصلت الحركة إلى اتفاق مع المفاوضين الأمريكيين فى محادثات بالدوحة، وقال متحدث باسم مكتب طالبان فى الدوحة إن مفاوضين من الحركة والولايات المتحدة التقوا يومى الأربعاء والخميس لبحث توقيع اتفاق سلام.

وقال المتحدث سهيل شاهين على تويتر فى ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة، إن المحادثات بين الجانبين كانت “مفيدة” وسوف تستمر بضعة أيام، كان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قد ألغى المحادثات المتقطعة مع طالبان فى سبتمبر بعد مقتل جندى أمريكى فى هجوم نفذته الحركة.

واستؤنفت المحادثات، بعدما زار ترامب القوات الأمريكية فى أفغانستان فى نوفمبر، لكنها توقفت مرة أخرى فى الشهر التالى بعدما نفذت الحركة هجوما انتحاريا على قاعدة أمريكية خارج كابول مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، لكن مصدرين مطلعين أبلغا رويترز أن قيادة طالبان العليا وافقت على الالتزام بوقف إطلاق النار عشرة أيام مع القوات الأمريكية بمجرد توقيع الاتفاق مع المسؤولين الأمريكيين فى الدوحة، و”تقليل” الهجمات على الحكومة الأفغانية.

رابط مختصر
2020-01-18 2020-01-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا