طائرة استكشاف أمريكية تحلق فوق سماء كوريا الجنوبية لمراقبة جارتها الشمالية

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 1 أبريل 2020 - 10:30 صباحًا
طائرة استكشاف أمريكية تحلق فوق سماء كوريا الجنوبية لمراقبة جارتها الشمالية

أفادت وسائل اعلام كورية جنوبية أن طائرة مراقبة أمريكية حلقت فوق كوريا الجنوبية، في مهمة واضحة لمراقبة كوريا الشمالية بعد عدة أيام من إطلاق الأخيرة لمقذوفين يعتقد بأنهما صاروخان بالستيان قصيرا المدى.

وذكرت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية- نقلا عن متعقب لحركة الطيران- أنه رصد طائرة من طراز /إي بي -3 إي/ تابعة للبحرية الأمريكية تحلق فوق كوريا الجنوبية أمس.

ويأتي هذا بعد يومين من إطلاق كوريا الشمالية مقذوفتين من مدينة وونسان الساحلية الشرقية باتجاه البحر الشرقي، ما يمثل رابع اختبار من نوعه لسلاح رئيسي يجريه الشمال خلال هذا العام.

وحلقت نفس الطائرة الأمريكية فوق شبه الجزيرة الكورية الأحد الماضي، في نفس اليوم الذي أطلقت فيه كوريا الشمالية المقذوفتين.

ويعزز الشمال قدراته الدفاعية في الوقت الذي توقفت فيه المحادثات النووية بينه وبين الولايات المتحدة ، وذلك بعد انتهاء قمة هانوي التي جمعت الطرفين في فبراير من العام الماضي بدون التوصل لاتفاق.

وكانت كوريا الشمالية قد وجهت انتقادا حادا لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاثنين الماضي لطلبه دعم المجتمع الدولي في الضغط المستمر على بيونج يانج، التي هددت من جانبها “بإيذاء” واشنطن والمضيي “طريقها الخاص.

رابط مختصر
2020-04-01 2020-04-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا