صور | وصول دفعة جديدة من عربات السكك الحديدية الجديدة

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 1:28 مساءً
صور | وصول دفعة جديدة من عربات السكك الحديدية الجديدة

أعلن الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، استقبال ميناء الإسكندرية اليوم، دفعة جديدة من عربات ركاب السكك الحديدية الجديدة بإجمالي 22 عربة ليصل إجمالي ما وصل حتى الآن من العربات إلى 103 عربات، ضمن صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب، التي تعد الصفقة الأكبر والأضخم في تاريخ سكك حديد مصر، والموقعة بين هيئة السكك الحديدية المصرية وشركة ترانسماش الروسية، الممثل للتحالف الروسى المجرى، بقيمة مليار و16 مليونًا و50 ألف يورو.

وأكد وزير النقل ان العربات الـ22 عربة التي وصلت هي عربات درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية وأن صفقة الـ 1300 عربة جديدة للركاب تشمل 800 عربة مكيفة (500 درجة ثالثة مكيفة وهى خدمة جديدة يتم تقديمها للركاب لأول مرة في تاريخ سكك حديد مصر و180 درجة ثانية فاخرة و90 عربة درجة أولى فاخرة و30 عربة بوفيه مكيفة) و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية.

وأشار الفريق مهندس كامل الوزير، إلى أنه بوصول هذه الدفعة من العربات يكون قد وصل خلال الشهر الحالي 35 عربة وهو معدل التوريد الشهري المتفق عليه مع الشركة المصنعة، لافتا إلى أن هذا المعدل يمكن هيئة السكك الحديدية من تشكيل 3 قطارات جديدة مكونة من جرارات وعربات كلها جديدة يتم إدخالها شهريا على خطوط الهيئة، مضيفا أن الصفقة تسهم في رفع كفاءة التشغيل اليومى وانتظام جداول التشغيل، خاصة وأن ذلك يتزامن مع مشروعات تحديث أعمال البنية الأساسية للهيئة الجارى تنفيذها من نظم إشارات وتطوير مزلقانات وتجديد قضبان، وتحسين وتطوير المحطات والورش وأن جميع هذه الإجراءات والمشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها أسهمت في زيادة معدلات السلامة والأمان في تشغيل القطارات وفي تحسن مستوى الخدمة والتي بدأ المواطن يشعر بها على أرض الواقع.

رابط مختصر
2020-09-25 2020-09-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا