صور | وزير الدفاع : القوات المسلحة ستظل دائما صمام أمن مصر وشعبها

بروباجنداآخر تحديث : السبت 18 نوفمبر 2017 - 9:06 صباحًا
صور | وزير الدفاع : القوات المسلحة ستظل دائما صمام أمن مصر وشعبها

شهد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة‏، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، مراسم الاحتفال بتخرج دورات 66 أركان حرب عام و38 و39 أركان حرب تخصص، من كلية القادة والأركان، والتى تضم دارسين  من 13 دولة شقيقة وصديقة.

وبدأت مـراسم الاحتفال بعرض فيلم تسجيلى استعرض نشأة الكلية وتطورها فى إعداد  وتأهيل أجيال من قـادة وضباط القوات المسلحـة لشغل الوظائف العليا، وكذا دورها في استيعاب الوافدين من الدول الشقيقـة والصديقة وإعدادهم في مختلف أفرع العلوم العسكرية.

وعقب إعلان نتيجة التخرج، قام القائد العام  بتقليد أوائل الخريجين من الضباط المصريين والوافدين الأنواط والشهادات تقديراً لتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم خلال دراستهم بالكلية.

وألقى أحد الدارسين المصريين كلمة اشار خلالها الي الدعم المقدم من الكلية وأعضاء هيئة التدريس للارتقاء بقدراتهم العلمية والمعرفية ، مؤكدين اضطلاعهم لتحمل المسئولية التي تسند اليهم بعد تخرجهم  والاستفادة بما تعلموه من العلوم العسكرية الحديثة في تطوير وحداتهم وصولا لأعلي معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي .

وقدم أحد الدارسين الوافدين الشكر والتقدير القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية علي ما لمسوه داخل ذلك الصرح العظيم وتوفير كل السبل والامكانيات والذود بالعلم والمعرفة التي تعينهم علي الخدمة بقواتهم المسلحة

وألقى أحد الدارسين الوافدين أبيات شعرية وقام عدد من الدارسين المصريين والوافدين بتقديم درع الدورة للقائد العام للقوات المسلحة.

وألقى اللواء أركان حرب عبد المنعم إمام مدير كلية القادة والأركان كلمة أكد فيها على حرص القيادة العامة للقوات المسلحة علي دعم المنظومة التعليمية داخل الكلية وتوفير كافة السبل والامكانيات لمواكبة التطور العلمى والمنهجى فى العلوم العسكرية ليتواكب مع التطور المتلاحق الذي تشهدة القوات المسلحة .

وفي نهاية الاحتفال، نقل الفريق أول صدقي صبحي تهنئة رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة للخريجيين من المصريين والوافدين من الدول الشقيقة والصديقة وحصولهم علي درجة الماجستير في العلوم العسكرية ، متمنياً لهم التوفيق في مهامهم المستقبلية في خدمة اوطانهم وقواتهم المسلحة .

وأشار إلى أن القوات المسلحة ترتكز على أسس عصرية حديثة لبناء الفكر العسكري والتأهيل لتولي المناصب القيادية علي كافة مستوياتها ، مشيرا إلى أن كلية القادة والاركان تعد أحد الصروح الرائدة التى تمتلك المقومات والامكانات العلمية والعسكرية ما يمكنها من بناء الفكر الانسانى العصرى المتقدم الذى يحقق لرجال القوات المسلحة أرقى مستويات المعرفة التى تمكنهم من القيام بمهامهم القيادية .

وأكد القائد العام ان القوات المسلحة ستظل دائما صمام أمن وأمان مصر وشعبها ، مطالبا الخريجين بالحرص  على تحديث وصقل مهاراتهم وملكاتهم بما وفرته لهم القوات المسلحة من امكانيات العلم والتثقيف والمعرفة ، وأن يكونوا مثلا وقدوة لمرؤسيهم في العمل والعطاء والتحلي بالانضباط العسكرى واعداد جيل من المقاتلين المؤهلين علميا وتدريبيا بإعتبارهم طاقات بشرية خلاقة قادرة علي الوفاء بمهامها بما يملكوه من استعداد فطري لخدمة الوطن والولاء له والاستعداد للتضحية في سبيل سلامته ووحدة اراضيه .

حضر مراسم الأحتفال الفريق  محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من السفراء  والملحقين العسكريين للدول الشقيقة والصديقة وقدامى مديرى الكلية.

رابط مختصر
2017-11-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا