صور | مرسيدس تطلق نسخة مايباخ من سيارتها GLS

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 29 أكتوبر 2020 - 9:32 مساءً

كشفت شركة مرسيدس عملاق صناعة السيارات الفاخرة النقاب عن سيارتها MAYBACH GLS 600، التي تنتمي لفئة الموديلات الرياضية متعددة الأغراض SUV الفارهة.

وأوضحت الشركة الألمانية؛ أن السيارة الجديدة ترسم طابع الفخامة على شكلها الخارجي من خلال تطعيمات الكروم على شبكة المبرد، والعديد من أسطح الكروم الأخرى على باقي الجسم، ونجمة مرسيدس المرتفعة، والتي تعانق الرياح أثناء القيادة، كما تتميز السيارة من خلال شعار اسم النسخة المرسوم على العمود C.

ويتم الصعود للسيارة عبر لوح ألومنيوم مصقول بشكل خاص يتم خروجه أوتوماتيكيا من العتبات الجانبية، وعند تجاوز السيارة لسرعة 15 كلم/س يختفي هذا اللوح في العتبات الجانبية؛ بحيث لا يضر بالخلوص الأرضي، ولا الخصائص الأخرى للسيارة، ومما يسهل عملية الدخول للسيارة انخفاض مجموعة التعليق بالسيارة عند التوقف نحو 25 ملم.

ويأتي الجزء الأهم بالسيارة وهو المقصورة الداخلية، والتي تهيمن عليها لمسات الفخامة بمواد مثل الخشب والجلد الفاخر، ومقاعد التدليك الخاصة من جلد نابا، كما ترحب شاشة نظام الملتيميديا بركاب السيارة في قائمة Maybach الخاصة، مع نظام صوتي فائق من 27 سماعة بقدرة 1590 وات.

ويتمتع ركاب صف المقاعد الثاني بتحكم منفصل في مكيف الهواء الخاص بهم، وتمتاز السيارة بالمزيد من الرحابة، لاسيما المخصصة لأقدام ركاب المقاعد الخلفية.

ويتولى دفع هذه الفارهة الجديدة من مرسيدس محرك تربو V8 بقوة 558 حصان/730 نيوتن متر لعزم الدوران الأقصى، مع التعزيز بقوة 22 حصان/250 نيوتن متر إضافية.

وتنطلق السيارة بفعل هذه القوة الكبيرة من الثبات إلى 100 كلم/س في غضون 9ر4 ثانية، وتصل سرعتها القصوى إلى 250 كلم/س.

ومن المتوقع طرح السيارة في الأسواق العالمية خلال الفترة المتبقية من الخريف الجاري بسعر يبدأ من 156 ألف و 78 يورو أى ما يعادل 2,887,443 جنيه تقريبًا.

رابط مختصر
2020-10-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا