صحف القاهرة تبرز كلمة الرئيس السيسي لرؤساء المحاكم الأفريقية

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 21 فبراير 2021 - 2:24 مساءً
صحف القاهرة تبرز كلمة الرئيس السيسي لرؤساء المحاكم الأفريقية

اهتمت الصحف الصادرة صباح اليوم بعدد من الموضوعات على رأسها كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لرؤساء المحاكم الدستورية والعليا بالقارة الأفريقية بشأن وضع قواعد قانونية أفريقية لمواجهة تحديات «كورونا» والإرهاب، واستئناف الدراسة بالجامعات السبت القادم، وقيام وزارة المالية بتحويل مليار جنيه للدفعة الثالثة من منحة العمالة غير المنتظمة.

فمن جانبها قالت صحيفة الأهرام تحت عنوان “الرئيس: وضع قواعد قانونية إفريقية لمواجهة تحديات «كورونا» والإرهاب” – في كلمته لرؤساء المحاكم الدستورية والعليا بالقارة: – خطوات مصرية فاعلة لتحقيق التحول الرقمى الكامل بمنظومة الخدمات الحكومية. أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن أهم التحديات الناشئة عن جائحة فيروس «كورونا» تتمثل في التوجه المتسارع وغير المسبوق نحو التحول الرقمي، وعملية إصلاح وإعادة تأهيل نظم الرعاية الصحية، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر. وقال الرئيس: «الوضع الراهن يحتم علينا التفكر والتدبر بصورة جماعية في كيفية التعامل مع التحديات الناشئة عن الجائحة من منظور قانوني ودستوري، إلى جانب التحديات التقليدية الأخرى، وعلى رأسها التعاون من أجل مكافحة الإرهاب الذي يعوق مسيرة التنمية والاستقرار، ومن ثم يستدعى إسهامكم من خلال آليات القانون الدستورى، للقضاء على هذا الخطر الداهم بكل الطرق الممكنة، وبصفة خاصة فى إطار سعينا لجعل أفريقيا قارة عظيمة ومتناغمة وموحدة». جاء ذلك خلال الكلمة التى وجهها الرئيس السيسي عبر الـ«فيديو كونفرانس» للاجتماع الذي نظمته أمس المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار سعيد مرعى، بمشاركة نحو ٤٠ دولة أفريقية، وبحضور كبار القضاة الأفارقة والخبراء الدوليين، وذلك للتحضير لاجتماع القاهرة الخامس رفيع المستوى لرؤساء المحاكم الدستورية والمحاكم العليا والمجالس الدستورية الأفريقية، المنتظر عقده فى يونيو المقبل. وأوضح الرئيس، أن مصر اتخذت في السنوات القليلة الماضية خطوات فاعلة نحو توفير البنية التحتية اللازمة لتحقيق التحول الرقمي للخدمات الحكومية، وهو ما انعكس إيجابيا على جودة هذه الخدمات في مجالات متعددة، وسرعة تقديمها للمواطنين، وذلك في إطار رؤية شاملة نحو تحقيق التحول الرقمي الكامل لمنظومة العمل والخدمات الحكومية، وتشجيع القطاع الخاص على ذلك التحول أيضا، وهى الخطوات التي برزت أهميتها فى ظل انتشار جائحة «كورونا». وأضاف أن عملية تطوير وإعادة تأهيل نظم الرعاية الصحية تعد أحد أهم التحديات أيضا، حيث يوجد العديد من المعضلات الأخلاقية والقانونية التي تفرض نفسها على تلك العملية في مسائل عديدة، منها حق الحصول على الخدمات الصحية، بما في ذلك الدواء والتطعيمات اللازمة، وعمليات التسعير والتوزيع، والقواعد القانونية المنظمة لعمليات إقرار ترخيص الأدوية واللقاحات، واختبارها وإنتاجها، في ظل ظروف طارئة قهرية تتفشى فيها الجائحة، مؤكدا أن ذلك يحتم وجود قواعد دستورية وقانونية راسخة وواضحة، تسهم في عملية تنظيم القواعد والإجراءات المتبعة لمواجهة التحديات التي تفرضها تلك الظروف الاستثنائية. وأشار الرئيس السيسي، إلى أن مصر لها رؤية جامعة ومنهجية نحو النهوض بمنظومة الرعاية الصحية، والارتقاء بجودة خدماتها التى تقدمها للكافة، بوصفها إحدى ركائز وأهداف التنمية المستدامة، حيث عملت أجهزة الدولة المعنية على تطويع سبل التحول الرقمي للخدمات الطبية والعلاجية، للارتقاء بمستوياتها وفقا لأعلى المعايير الدولية، وذلك من خلال تطوير المنظومة التكنولوجية والمؤسسية لمنشآت الرعاية الصحية، والاستعانة بها في تنفيذ المشروعات القومية الصحية، التي يأتي على قمتها مشروع التأمين الصحي الشامل الذي يهدف إلى توفير الخدمات الصحية لجميع أفراد الأسرة المصرية. وقالت “الأهرام” تحت عنوان “وزير الدفاع يتوجه إلى الإمارات للمشاركة في فعاليات معرض الدفاع الدولي الـ15” غادر القاهرة، أمس، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، متوجهاً إلى دولة الإمارات العربية المتحدة؛ في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام للمشاركة في فعاليات معرض الدفاع الدولي الخامس عشر (IDEX 2021) والمعرض البحري المصاحب له (NAVDEX2021) الذين تستضيفهما العاصمة الإماراتية “أبوظبي” حتى الـ25 من الشهر الجاري. ومن المقرر أن يجري الفريق أول محمد زكي عدة مباحثات – على هامش المعرض – مع عدد من وزراء الدفاع، وكبار المسئولين من مختلف الدول المشاركة؛ لبحث علاقات التعاون العسكري وتبادل الخبرات. ويشارك في فعاليات معرض الدفاع الدولي الخامس عشر (IDEX 2021) والمعرض البحري المصاحب له (NAVDEX2021) عدد كبير من الشركات المتخصصة في الصناعات الدفاعية والعسكرية حول العالم لعرض أحدث ما وصل إليه العلم العسكري في مجال الإنتاج والتصنيع العسكري من تقنيات حديثة وقدرات دفاعية متطورة. وأشارت الأهرام تحت عنوان “الخارجية دور محوري لمصر في تأسيس منتدى غاز المتوسط”، إلى تأكيد مصر أنها قامت بدور محوري لدى طرح مبادرة الخاصة بتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط الذي استضافة القاهرة مراسم التوقيع على ميثاقه التأسيسي من جانب الدول السبع الأعضاء في سبتمبر الماضي والذي أكد حقوق الدول السيادية فيما يخص التنقيب عن الثروات البترولية في المناطق الاقتصادية الخالصة لها طبقا لقانون الدولي واتفاقيات تعيين الحدود البحرية ذات الصلة. من جانبها قالت صحيفة “الأخبار” تحت عنوان “استئناف الدراسة بالجامعات السبت القادم” أكد المجلس الأعلى للجامعات برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، بدء الفصل الدراسي الثاني، واستكمال أعمال الامتحانات المؤجلة من الفصل الدراسي الأول يوم السبت الموافق 27 فبراير، تنفيذًا لقرار لجنة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء، على أن تستأنف الدراسة، وتستكمل أعمال الامتحانات طبقا للنظم واللوائح والجداول المُعلنة بالمعاهد والكليات بالجامعات. جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري للمجلس الأعلى للجامعات، المنعقد، أمس برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور محمد لطيف أمين عام المجلس، وأعضاء المجلس، وذلك بمقر جامعة حلوان بالقاهرة، ووجه المجلس الشكر لجامعة حلوان لاستضافتها اجتماع المجلس الأعلى للجامعات. وشدد المجلس على ضرورة انتظام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين طبقا للجداول المعلنة بالكليات والمعاهد لضمان حسن سير الامتحانات والعملية التعليمية، كما شدد المجلس على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية وتفعيل دور لجان الأزمات بالجامعات والمعاهد؛ لمتابعة كافة الإجراءات وضمان سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين. وأكد المجلس على تطبيق نظام التعليم الهجين المعلن عنه منذ بداية العام الدراسي الجاري (الجمع في التعليم بين حضور الطلاب للحرم الجامعي والتعليم أون لاين)، مع الالتزام بتقليل أعداد الطلاب بالمدرجات وقاعات التدريس ومعامل التدريب العملي لتحقيق التباعد الاجتماعي وفقا للأعداد المقررة، وأن يكون حضور الطلاب للجامعات والمعاهد مطابقا للقرارات السابقة للمجلس الأعلى للجامعات، التي تؤكد على عدم تواجد طلاب الكليات النظرية بالحرم الجامعي لأكثر من يومين أسبوعيا، وطلاب الكليات العملية بين 3-4 أيام أسبوعيًا، حسب طبيعة الدراسة بالكليات والمعاهد المختلفة، مع التشديد على الالتزام بكافة الضوابط اللازمة للوقاية داخل قاعات التدريس والتدريب. وأبرزت “الأخبار” تحت عنوان “السودان يدين ادعاءات مهينة ويتمسك بالسيادة على كامل أرضه” أصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانا شديد اللهجة بعد التصريحات الإثيوبية الأخيرة، في ظل أزمة الحدود المتصاعدة بين البلدين. وطالب بيان الوزارة، اليوم السبت، إثيوبيا بالكف عن ترويج ما وصفه بـ”الادعاءات” بشأن الأزمة الحدودية بين البلدين، وقال إن وزارة الخارجية الإثيوبية “أصدرت بيانا مؤسفا يخون تاريخ علاقات إثيوبيا بالسودان ويهين الخرطوم”. وأكدت الخارجية السودانية أن مسألة الحدود بين البلدين لا يمكنها أن تكون أساسا للعدوانية التي تتصرف بها إثيوبيا. واتهمت وزير الخارجية الإثيوبي بأنه “يسخر الوزارة لخدمة مصالح شخصية وأغراض فئوية لمجموعة محددة، يمضي فيها مقامراً بمصالح عظيمة للشعب الإثيوبي، وبأمنه واستقراره، وبجوار لم يخنه”. وأكد البيان أن السودان “متمسك بسيادته على الأرض التي تناقض إثيوبيا نفسها وتدعي تبعيتها لها”. وشدد على أن إساءة بيان الخارجية الإثيوبية للسودان واتهامه بالعمالة لأطراف أخرى هي “إهانة بليغة ولا تغتفر، وإنكار مطلق للحقائق”. وقالت وزارة الخارجية السودانية إن كل فئات الشعب السوداني وقيادته، عسكريين ومدنيين، موحدة في موقفها ودعمها الكامل لبسط سيطرة السودان وسيادته على كامل أراضيه وفق الحدود المعترف بها والتي تساندها الاتفاقيات والمواثيق الدولية. وأكد البيان على أن السودان لا يمكن أن يأتمن إثيوبيا وقواتها على المساعدة في بسط السلام فيه، وسط الاعتداءات الجارية عبر الحدود. أما صحيفة الجمهورية فقالت تحت عنوان “المفتي: مصر السيسي نموذجا للدولة الحديثة .. تحقق مقاصد الشريعة” أشاد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، بالجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أن الدولة المصرية حاليًا تعد نموذجًا مثاليًا لبناء الدولة الحديثة التي تحقق مقاصد الشريعة المطهرة والتي تأخذ بأسباب القوة والتقدم والتنمية في كافة المجالات، دولة لا تهدر حق الفرد في مسيرة بناء وتنمية المجتمع”. وأضاف مفتى الجمهورية خلال لقائه الأسبوعي في برنامج “نظرة”: أن فقه الدولة في الوقت الحاضر القائم على العمران والتنمية ينبغي الالتفات إليه وهو فقه مؤصل منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم فعقب إعلان وثيقة المدينة عمل على تأسيس مقومات الدولة وبناء كيانها وهيكلها الأساسي لِما للدولة من أهمية في النهوض الحضاري، وتحقيق مصالح الفرد والمجتمع، وفي ذلك دلالة واضحة على أهمية بناء الدولة على أسس متينة من السمو الروحي والرقي الأخلاقي والتطور الحضاري. وعن علاقة مفهوم فقه الدولة وإنجازاتها أوضح المفتى أن هناك ارتباط وثيق بينهما؛ فالشرع الشريف وما يشمله من فقه يعمل على تربية الوازع الديني والضمير والرقابة الذاتية لدى الإنسان والتناغم مع نفسه داخليًّا وظاهريًّا، وكل هذا مقوم أساسي للعمران والتنمية والتقدم الحضاري المنضبط. وأكد مفتي الجمهورية على أن الدول التي تركز على الجانب الأخلاقي وتنمية الضمير والإيمان والرقابة الذاتية؛ تكون بذلك قد قامت بأكبر إنجاز إنساني ممكن في التاريخ لأن كل ذلك بواعث على الإنجاز المادي والتنموي والعمراني. من جانبها أبرزت صحيفة المصري اليوم تحت عنوان “المالية: تحويل مليار جنيه للدفعة الثالثة من منحة العمالة غير المنتظمة” بدأت وزارة المالية تحويل مليارجنيه؛ لسداد الدفعة الثالثة من المرحلة الثانية لصرف المنحة الاستثنائية التي تقدربـ ٥٠٠ جنيه للعمالة غير المنتظمة، ليصل إجمالي ما تم تحويله أكثر من ٥،٣ مليار جنيه لصرف المنحة الاستثنائية للعمالة غير المنتظمة منذ بداية «الجائحة» وحتى الآن. يأتى ذلك حسب بيان صحفي للدكتور محمد معيط، وزيرالمالية، اليوم السبت – تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية بمساندة القطاعات والفئات الأكثر تضررًا من تداعيات أزمة «كورونا»، ما يُسهم في تخفيف الأعباء عن كاهلهم. ولفت معيط، إلى أنه تم صرف مرتبات العمالة المنتظمة للعاملين بالقطاعات المتضررة وفي مقدمتها السياحة، والغزل والنسيج من خلال صندوق إعانات الطوارئ بوزارة القوى العاملة. وقال الوزير، إن الفترة من يوليو ٢٠٢٠ إلى يناير ٢٠٢١ شهدت زيادة الإنفاق على برامج الحماية الاجتماعية بنسبة ٢٤٪ بقيمة ١١٤ مليار جنيه، ما يعكس أولوية الدولة في توفير أكبر قدر من المساندة للفئات الأولى بالرعاية، وقد تمت إضافة ۱۰۰ ألف أسرة جديدة من المستحقين لبرنامج «تكافل وكرامة» مع بداية أزمة «كورونا»، وصرف المساعدات النقدية لهم اعتبارًا من منتصف أبريل الماضى؛ لمساعدتهم في ظل هذه الظروف الصعبة التي تفرضها «الجائحة». وأشار وزير المالية، إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجَّه مع بداية «الجائحة» بتخصيص ١٠٠ مليار جنيه لتمويل خطة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وتخفيف العبء عن المواطنين، ومع بداية الموجة الثانية وجَّه الرئيس بتعزيز حزمة المساندة المالية لمجابهة الآثار السلبية لهذا الوباء العالمى. وقالت صحيفة “الشروق” تحت عنوان “وزير النقل: تحديث نظم إشارات السكة الحديد بتكلفة 46.8 مليار جنيه” قال وزير النقل كامل الوزير، إن الوزارة تنفذ حاليا خطة لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بطول 1800 كم بتكلفة 46.8 مليار جنيه لزيادة معدلات الأمان على خطوط السكك الحديدية. وأشار الوزير، إلى أن تحديث نظم الإشارات والاتصالات تتضمن متابعة حركة مسير القطارات لحظة بلحظة، وتزويد المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية للحد من الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات، ونظام يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة. جاء ذلك على هامش تفقد الوزير لقطارات رمسيس قبل توجهه إلى أسيوط للاحتفال بدخول نظم الإشارات الحديثة في ديروط. وأضاف أنه بنهاية العام الحالي، ستكون جميع قطارات الركاب بجميع درجاتها مزودة بجرارات وعربات جديدة أو مطورة ولن يسمح بتشغيل أي قطارات قديمة على خطوط الشبكة نهاية العام الحالي. وأبرزت صحيفة “الشروق” تحت عنوان “السعودية تخطط لاستثمار أكثر من 20 مليار دولار في صناعتها العسكرية” قال أحمد بن عبدالعزيز العوهلي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية بالسعودية، إن المملكة ستستثمر أكثر من 20 مليار دولار في صناعتها العسكرية خلال العقد القادم في إطار خطط طموح لتعزيز الإنفاق العسكري المحلي.

رابط مختصر
2021-02-21 2021-02-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا