شركة صينية تعلن تطوير “بطارية” لسيارة كهربائية تتمكن من السير 800 كيلومتر بشحنة واحدة

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2020 - 6:59 مساءً
شركة صينية تعلن تطوير “بطارية” لسيارة كهربائية تتمكن من السير 800 كيلومتر بشحنة واحدة

أعلنت شركة كونتمبراري أمبير إكس تكنولوجي الصينية عن مشروع لتطوير تكنولوجيا جديدة ستسمح بدمج خلايا البطاريات في هيكل السيارات الكهربائية والتخلص من الأغلفة التقليدية التي تجعل بطاريات السيارات الكهربائية ضخمة.

وبحسب الشركة الصينية فإن دمج خلايا البطاريات في هيكل السيارة سيتيح زيادة كمية الخلايا التي يتم تركيبها في السيارة وبالتالي زيادة مداها وهو أمر مهم للغاية بالنسبة للعملاء.

ونقل موقع أوتوموتيف نيوز المعنى بموضوعات السيارات عن زينج يوكون رئيس مجلس إدارة الشركة الصينية القول إن التكنولوجيا الجديدة يمكن أن تجعل مدى السيارة الكهربائية يصل إلى أكثر من 500 ميل (800 كيلومتر).

ولم يقل زينج ما إذا كانت الشركة تتعاون بالفعل مع إحدى شركات السيارات؛ لتطبيق هذا التصميم الجديد.

يذكر أن شركة كونتمبراري أمبير إكس تكنولوجي تورد حاليا بطاريات الليثيوم المؤين لشركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية تيسلا ووقعت اتفاق شراكة مؤخرا مع شركة هوندا اليابانية للسيارات. كما تورد منتجاتها إلى مجموعتي فولكس فاجن ودايملر الألمانيتين لصناعة السيارات.

وأشار موقع أوتوموتيف نيوز إلى أن هذه التكنولوجيا الجديدة في تصميم البطاريات ستحتم اشتراك الشركة المنتجة للبطاريات في تصميم السيارة الكهربائية من المراحل الأولى للتصميم.

وتعتمد شركات صناعة السيارات حاليا على عقود التعهيد مع شركات صناعة البطاريات لكي تصمم الأخيرة البطارية وتجهيزها بما يتناسب مع التصميم الميكانيكي للسيارة الكهربائية.

وقال زينج الذي يتوقع تفوق مبيعات السيارات الكهربائية في أوروبا على المبيعات في الصين خلال العام الحالي نظرً7ا لتقليل الدعم الحكومي لمشتريات السيارات الكهربائية في الصين، إن شركته تدرس حاليا مجالات جديدة مثل إعادة تدوير البطاريات ووحدات تخزين الطاقة.

رابط مختصر
2020-08-13 2020-08-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا