سينما مصر.. الإبداع في زمن العبث| بقلم عبد الرحمن الصياد

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 3:49 مساءً
سينما مصر.. الإبداع في زمن العبث| بقلم عبد الرحمن الصياد

هكذا يبدع المخرج خالد جلال في عرض سينما مصر هو عرض تخرج الدفعه الثانيه من الموهوبين بمركز الإبداع الفني .

العرض مكون من ٤٥ لوحه فنيه تخلد اهم افلام الزمن الجميل، يربطهم فيلم الليله الاخيره للاساتذه فاتن حمامه، محمود مرسى، احمد مظهر، إنتاج 63 إخراج كمال الشيخ تتجول بنا ناديه بطله الفيلم التي تعاني من فقدان الذاكره وشاكر زوج اختها المتوفاه فوزيه الذي يستميت ضد عوده ذاكرتها إليها او العودة لشخصيتها القويه الملهمه، ويظهر لنا مدي استماته وقتال ناديه وثقتها في نفسها رغم كل شيء ورسالتها وصوت الحقيقه وهي تصرخ في نهايه الروايه بعدما انتصرت علي شريريه شاكر قائله انا مصر انت مين، عفواً انا ناديه انت مين هذا ماستردده انت وانت تتابع الحرب عفوا العرض الذي يجعلك في حاله من حالات القتال من أجل الوطن وهويته .

ويتجلي لك قائد الكتيبه المكونه من٦٧ مقاتل ومقاتله من أجل مصر ضد أعدائنا وتراهم يصنعون النصر ويهزمو الاعداء ويسحقونهم بقدره وكفاءة بارعه لنعود بعد النصر لنري ان هؤلاء المقاتلين عفوا الممثلين وقائدهم مخرج العمل الاستاذ خالد جلال وكل من شاركو في هذا العمل والصوت والإضاءة والديكور ولاننسى الاستاذه علا المخرج المنفذ والبارعين الـ ٦٧ فنان وفنانه هم الاسطوره الحقيقيه، هم نمبر وان، هم النسمه المنعشه في نهار صيفنا، هم الإبداع في زمن العبث، هكذا يكون الفن .

شكرا للاستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافه .

شكرا للأستاذ دكتور فتحي عبد الوهاب، مدير صندوق التنميه الثقافيه .

شكرا للأستاذ الدكتور المقاتل خالد جلال .

شكرا لكل المقاتلين من أجل فن مصر لكم التحيه .

رابط مختصر
2019-08-25 2019-08-25
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا