سفير إيران لدى موسكو: ضرب قواعد «داعش» فى سوريا يأتى ردا على هجوم طهران

صرح سفير إيران لدى روسيا الاتحادية، مهدي سنائي، اليوم الثلاثاء، أنه لا يجب استخدام المعايير المزدوجة في محاربة الإرهاب، مشيدا بنتائج التعاون الروسي الإيراني في منصة أستانا.

وقال السفير الإيراني، خلال مؤتمر صحفي في موسكو مكرس ليوم القدس العالمي المرتقب، اليوم: “لا يمكن استخدام المعايير المزدوجة في محاربة الإرهاب، لا بد من استخدام النهج الشفاف في محاربته الإرهاب، نحن نشاهد كيف تقوم إيران وروسيا بذلك، نلمس نتائج هذا التعاون في مسار أستانا، ونرى تهدئة الوضع في سوريا”.

وكشف السفير الإيراني أن الضربة الصاروخية لقواعد “داعش” في منطقة دير الزور بسوريا، تأتي ردا على هجوم طهران الأخير الذي تبناه “داعش”، والذي استهدف البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني.

وكانت الجولة الرابعة من محادثات العاصمة الكازخستانية، أستانا، حول سوريا، قد جرت في الثالث والرابع من مايو الماضي، وأسفرت عن اعتماد الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا [روسيا وتركيا وإيران] مذكرة تفاهم حول إقامة 4 مناطق لتخفيف التصعيد لمدة 6 أشهر، دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من 6 مايو 2017، وتهدف إلى تخفيف العنف والحفاظ على وحدة وسلامة أراضي سوريا، بالإضافة إلى الحل السلمي للنزاع

شاهد أيضاً

مفتى الجمهورية ينعى شهداء القوات المسلحة بسيناء

نعى فضيلة الدكتور شوقي علام،مفتي الجمهورية، صف ضابط ومجندين من قواتنا المسلحة استشهدوا خلال المواجهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *