سجن معارض تركي 25 عاما لتسريب معلومات عن إرسال سلاح إلى سورية

قضت محكمة تركية، اليوم الأربعاء، بالسجن 25 عاما ضد نائب من حزب المعارضة الرئيسي في البلاد بعد إدانته بتسريب معلومات إلى صحيفة تكشف أن تركيا ترسل أسلحة إلى المتمردين السوريين.

وتم القبض على أنيس بربر أوغلو، النائب عن حزب الشعب الجمهوري المنتمي إلى تيار يسار الوسط، في اسطنبول إثر صدور حكم المحكمة، بحسب قناة “إن تي في”.

وفقد أنيس حصانته البرلمانية العام الماضي عندما حرم مشروع قانون برعاية الحكومة 138 نائبا بالبرلمان، معظمهم من المعارضة من هذه الحصانة.

وجرى توجيه اتهام إلى بربر أوغلو بتسريب معلومات، تبين أن شاحنة تابعة لجهاز المخابرات يزعم أنها كانت تنقل أسلحة وذخائر إلى سورية في عام 2014، إلى صحيفة “جمهوريت” التي نشرت خبرا عن الواقعة عام .2015

وأدان المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري أرجين ألطاي القرار بشدة، وقال للصحفيين إنه يرى الحكم كمحاولة من قبل حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان لتخويف المعارضة.

وتتعرض صحيفة “جمهوريت” نفسها لضغوط شديدة، حيث يقبع أكثر من اثني عشر فردا من طاقمها الصحفي والتنفيذي في السجن منذ أكثر من ستة أشهر احتياطيا، في حين يعيش رئيس تحريرها السابق جان دوندار، المراسل الرئيسي في تقرير الأسلحة، في المنفى في أوروبا.

ومنذ ذلك الحين اعترف أردوغان بأن تركيا أرسلت أسلحة إلى فصائل سورية متمردة.

وبينما يدعم أردوغان الجماعات السورية بشدة، ومن ضمنها فصائل إسلامية، التي تقاتل قوات الرئيس بشار الأسد، فإن بعض أحزاب المعارضة المحلية كانت أكثر تشككا حول سياسته في سورية.

شاهد أيضاً

وزارتا التموين والأوقاف توقعان اتفاقا لتوفير لحوم الأضاحي..غدًا

يوقع الدكتور علي المصيلحي وزير التموين و التجارة الداخلية، غدًا الثلاثاء، و الدكتور محمد مختار …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *