زعيمة ميانمار تتعهد بالوفاء بالتزامها بالسلام والديمقراطية خلال زيارتها للسويد

تعهدت مستشارة الدولة في ميانمار أون سان سو تشي اليوم الاثنين بالوفاء بالتزامها بالسلام وإقامة “مجتمع ديمقراطي حقيقي” في بلادها وذلك في مستهل زيارتها التي تستغرق يومين للسويد.

وقال سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام للصحفيين عقب لقائها مع رئيس الوزراء ستيفان لوفن “لم نعتقد أبدا أن الطريق إلى السلام والديمقراطية سيكون سهلا”.

كما تم التطرق أثناء المباحثات مع لوفن إلى محنة الروهينجا ، الأقلية المسلمة المضطهدة ، والادعاءات بحدوث انتهاكات لحقوق الانسان في ولاية راخين التي يمزقها الصراع في ميانمار .

وأشارت سو تشي إلى أن عقودا من الصراع في ميانمار منذ عام 1948 والكوارث الطبيعية أدت إلى تشريد الكثير من السكان داخليا وأن الحكومة تحاول مساعدتهم على العودة.

وقالت مستشارة الدولة إن ميانمار تواجه تحديا كبيرا فيما يتعلق بخلق ” ثقافة يمكن من خلالها أن يعيش الناس في وئام وتعلم حل خلافاتهم عبر المفاوضات والتنازلات”.

يذكر أن سوتشي بعد توليها منصبها في 2016 أعلنت أن إحدى أولوياتها هي إنهاء الحرب الأهلية التي دامت عقودا في ميانمار .

من جهته قال لوفن إن السويد تدرس وضع برنامج جديد للمساعدات الثنائية مدته خمس سنوات مع ميانمار ويستهدف التركيز على التعليم.

ومن المقرر أن تتسلم سو تشي اليوم جائزة أولف بالم التي منحت لها في عام 2005 اعترافا بجهودها في استعادة الديمقراطية في ميانمار. ولم تتمكن من استلامها في ذاك الوقت حيث كان المجلس العسكري الحاكم في ذلك الحين يضعها رهن الاقامة الجبرية .

كما من المقرر أن تلقي سو تشي خطابا أمام البرلمان السويدي غدا الثلاثاء.

شاهد أيضاً

مقتل 23 شخصا وإصابة 40 جراء خروج قطار عن مساره في شمالي الهند

ذكرت الشرطة الهندية أن ما لا يقل عن 23 شخصا لقوا حتفهم وأصيب 40 اخرون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *