روسيا والصين تُعرقلان فرض عقوبات أمريكية جديدة على بيونج يانج

حرر بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 10 أغسطس 2018 - 10:48 صباحًا
روسيا والصين تُعرقلان فرض عقوبات أمريكية جديدة على بيونج يانج

عرقلت روسيا والصين أمس الخميس طلبًا قدّمته الولايات المتحدة لإضافة مصرف روسي وأحد الأشخاص وكيانَين كوريَين شماليَين إلى اللائحة السوداء للعقوبات التابعة للأمم المتحدة، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

الأسبوع الماضي، طلبت الولايات المتحدة من لجنة تابعة للأمم المتحدة تجميد أصول مصرف “أجروسويوز كوميرشال بنك” المُتهم بمساعدة كوريا الشمالية على التهرّب من قيود فرضتها الأمم المتحدة على التعاملات المالية.

ويستهدف الطلب الأمريكي أيضًا ري جونج وون نائب ممثّل بنك التجارة الخارجية الكوري الشمالي، بالإضافة إلى شركتين كوريتين شماليتين.

وفي ردّ موجّه إلى مجلس الأمن الدولي، شكّكت روسيا في هذه المزاعم، بينما أبلغت الصين المجلس بأنها تُعارض العقوبات التي اقترحتها الولايات المتحدة.

وقالت البعثة الروسيّة لدى الأمم المتحدة في رسالة إلى المجلس “نريد أن نؤكّد أنّ الطلبات المقدّمة إلى اللجنة يجب أن تكون مدعومة بما يكفي من المعلومات”.

وجاء هذا الطلب الأمريكي في أعقاب قرار وزارة الخزانة الأمريكية بفرض عقوبات أحادية الجانب على البنك الروسي والمسؤول الكوري الشمالي والشركتَين الوهميتين.

والشركتان هما “داندونج زونجشينج إنداستري أند ترايد كومباني” و”كوريا أونجوم كوربوريشن”.

ودعت روسيا والصين مجلس الأمن إلى النظر في إمكان تخفيف العقوبات من أجل مكافأة كوريا الشمالية لبدئها حوارًا مع الولايات المتحدة وإنهائها اختباراتها الصاروخية.

غير أنّ الولايات المتحدة دعت من جهتها إلى الإبقاء على “أقصى ضغط”، إلى أن تُفكّك كوريا الشمالية برنامجيها النووي والبالستي بالكامل.

رابط مختصر
2018-08-10 2018-08-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حرر بروباجندا