رواد أعمال: المؤتمرات الكبرى تنعش الحركة السياحية بشرم الشيخ

كتب بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 5:38 مساءً
رواد أعمال: المؤتمرات الكبرى تنعش الحركة السياحية بشرم الشيخ

أكد مستثمرون ورواد أعمال أن المؤتمرات الإقليمية والدولية التي استضافتها شرم الشيخ العام الحالي ومن بينها “مؤتمر الشمول المالي، ومنتدى شباب العالم” ساهمت فى إنعاش الحركة السياحية بشرم الشيخ، معربين عن أملهم في أن تتواصل تلك الانتعاشة السياحية مع انعقاد مؤتمر أفريقيا 2017 الذي يعقد خلال الفترة من السابع حتى التاسع من ديسمبر الجاري تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف المستثمرون ورواد الأعمال، أن مصر أثبتت قدرتها الفائقة على تأمين المشاركين في المؤتمرات الكبرى والمنشئات السياحية والسائحين بشرم الشيخ خلال الفترة الماضية، منوهين إلى أن الأوضاع الأمنية في شرم الشيخ في أفضل حالاتها.

وقال عمرو أشرف صاحب ومدير أحد المنتجعات السياحية بشرم الشيخ، إن المؤتمرات الكبرى التي تعقد بشرم الشيخ تسهم في زيادة معدلات الإشغال السياحي وتخلق حالة من الرواج بتلك المدينة التي تعد عصب السياحة المصرية.

وأضاف أن استضافة شرم الشيخ للمؤتمرات الإقليمية والدولية تعد رسالة إلى العالم بشأن فشل الإرهاب فى تحقيق هدفه المتمثل في ضرب الاقتصاد المصري، داعيا إلى تحويل شرم الشيخ إلى وجهة دائمة للمؤتمرات الدولية الكبرى.

ومن جانبه قال عبد الرحمن السيد – مدير إحدى الشركات المعنية بتنظيم الرحلات البحرية ورياضة الغطس بشرم الشيخ – إن المؤتمرات الكبرى سوف تسهم في عودة السياحة إلى معدلاتها الطبيعية لأنها تخلق انطباعا إيجابيا بشأن حالة الأمن والاستقرار في مصر.

وأضاف أن “منتدى شباب العالم” أكد تصميم مصر على لعب دور حيوي في إحلال السلام في المنطقة والعالم، مشيرا إلى أن مؤتمر أفريقيا 2017 سيدعم السياحة الإفريقية في شرم الشيخ.

وفى السياق ذاته قال رشيد سالمان – مدير إحدى شركات النقل السياحي – إن المشاركة المكثفة من جانب المسئولين ورواد الأعمال والشباب القادمين من مختلف دول العالم ومن بينها الدول الإفريقية في المؤتمرات التي تستضيفها شرم الشيخ يعزز ثقة السائحين الأجانب في أجواء الاستقرار في مصر.

وأشار إلى أن استضافة المؤتمرات الدولية الكبرى بشرم الشيخ يسهم في توفير المزيد من فرص التشغيل للشباب من كافة المحافظات المصرية، وخاصة في مجالات الفنادق والأنشطة الترفيهية والنقل.. لافتا إلى أن العائدات المالية للمنشئات السياحية وغالبية العاملين في ذلك القطاع الحيوي تتزايد مع انعقاد المؤتمرات الكبرى بشرم الشيخ.

ومن جانبه قال أحمد لطفي – صاحب مطعم سياحي – إن استضافة المؤتمرات الكبرى بشرم الشيخ يشكل ضربة قاضية للمتطرفين الذين يسعون إلى ضرب السياحة في مصر بصفة عامة وشرم الشيخ بصفة خاصة، مشيرا إلى أن شرم الشيخ توصف عالميا “بمدينة السلام” – في إشارة إلى مؤتمر صناع السلام الذي عقد بتلك المدينة في التسعينيات من القرن الماضي بمشاركة زعماء الدول الكبرى.

وأضاف أن العديد من المدن الأجنبية التي تستضيف المؤتمرات الدولية الكبرى تقل مقوماتها السياحية والتنظيمية بدرجة ملحوظة عن شرم الشيخ، لافتا إلى أن شرم الشيخ أثبتت قدرة فائقة على تنظيم العديد من المؤتمرات الكبرى.

رابط مختصر
2017-12-06 2017-12-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا