رسالة إلي السيد الرئيس| بقلم م. هاني محمود

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 1 مارس 2019 - 6:02 صباحًا
رسالة إلي السيد الرئيس| بقلم م. هاني محمود

رسالة إلي السيد الرئيس| بقلم م. هاني محمود وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق والتنمية الادارية الاسبق

سيدي الرئيس، انكم تعملون ليل نهار لرفعة هذا البلد الذي خُرب علي مدار عشرات السنين.

تسابقون الزمن لتطوير البنية التحتية واصلاح التعليم والصحة.

تقيمون المدن والمجتمعات الجديدة علي احدث النظم العالمية وتقضون علي العشوائيات وتبنون ألاف المساكن الاقتصادية لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري.

دعمتم برامج الحماية الاجتماعية للتخفيف عن الأسر الأولي بالرعاية.

أقمتم مؤتمرات الحوار ليس فقط مع الشباب المصري و لكن مع شباب العالم.

أرجعتم للمرأة و المعاقين حقوقهم المسلوبة.

أخذتم بشجاعة قرارات الاصلاح الاقتصادي بعد ان كانت الدولة علي شفي الإفلاس.

تحاربون الإرهاب وتضعون جيشنا في قائمة أفضل ١٠ جيوش في العالم.

أوصلتم مصر إلي مكانة عالمية وعربية وأفريقية لم يكن يحلم بها أكثرنا تفاؤلاً في السبع سنوات العجاف.

و لكن،،،

لن نستطيع بناء الدولة قبل بناء الإنسان وبناء منظومة القيم والثقافة لهذا المجتمع والتي هُدمت عن قصد علي مدار سنوات للوصول بالبلد لما نحن فيه الأن من فساد وإهمال ولا مبالاة والفردية والتواكل والكذب.

وكما قال شوقي:

” و إنما الأمم الأخلاق ما بقيت…فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا، و إذا أصيب القوم في أخلاقهم فأقم عليهم مأتماً و عويلا ” لقد ذهبت أخلاقنا و أصبنا في قيمنا وثقافة مجتمعنا.

“سيدي الرئيس، دعنا نبني الانسان والمجتمع ثم دعهم يبنون الوطن”

تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر .

رابط مختصر
2019-03-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا