رئيس بيلاروسيا : مصر دولة صديقة وشريك اقتصادي هام لنا في الشرق الأوسط

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 11:57 صباحًا
رئيس بيلاروسيا : مصر دولة صديقة وشريك اقتصادي هام لنا في الشرق الأوسط

أكد ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا أن العلاقات البيلاروسية – المصرية شهدت تطورات كبيرة في السنوات الأخيرة وحدثت انفراجة في العلاقات الثنائية خاصة في المجالين السياسي والاقتصادي بفضل جهود المشتركة على كافة المستويات، حيث تم تحقيق الكثير من الإنجازات الهامة في ضوء العلاقة الخاصة التي نشأت مع الرئيس عبدالفتاح السيسي والزيارات المكثفة التي تمت على أعلى مستوى خلال السنوات الماضية.

وقال لوكاشينكو- في حوار خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط قبل زيارته لمصر التي ستبدأ غدا الأربعاء- إنه سيلتقي خلال زيارته للقاهرة مع الرئيس السيسي للمرة الرابعة منذ عام 2015 ، لافتا إلى أن الرئيس السيسي زار مينسك منذ ستة أشهر وكانت زيارة تاريخية في العلاقات الثنائية.

وأوضح أن الوضع في العالم والشرق الأوسط يتغير بسرعة ومن المهم لنا مواكبة هذه التطورات ، مؤكدا أن بيلاروسيا تعتبر مصر دولة صديقة وشريكا تجاريا واقتصاديا مهما في منطقة الشرق الأوسط ، كما أن بلاده تعمل من خلال سفارتها بالقاهرة في دول شمال أفريقيا وخارجها.

وأفاد رئيس بيلاروسيا بأن هناك فرصا كثيرة مفيدة للجانبين ونركز علي تعزيز التعاون التجاري والإنتاجي مع مصر من خلال المشروعات المشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية والتقنية والانسانية، منوها بالمشروعات الحالية الواعدة مثل الإنتاج المشترك لمصنع شاحنات مينسك وجرارات مصنع مينسك ومصنع بوبرويسك أغروماش للمعدات الزراعية والرافعات لمصنع أمكودور وصوامع الحبوب ومحركات مصنع مينسك مما يؤكد مشاركة بيلاروسيا بشكل مباشر في عمليات التصنيع في مصر.

وقال إن التبادل التجاري بين بيلاروسيا ومصر شهد نموا بنسبة 131 في المائة ليبلغ 140 مليون دولار العام الماضي بالمقارنة بعام 2018 بينما تخطى إجمالي التجارة الثنائية منذ زيارتي السابقة من ثلاث سنوات ثلث مليار دولار؛ وهذه هي البداية لزيادة كبيرة في التجارة مع مصر في المستقبل” ،وهناك ركن هام في العلاقات الثنائية هو التوسع في التعاون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والتعليم.

وأوضح أن هناك اتصالات قوية بين أكاديميتي العلوم في البلدين ويتم تنفيذ مشروعات مشتركة، مؤكدا وجود الإمكانيات التي ستجعل التعاون في مجالي العلوم والابتكار أقوى في السنوات المقبلة وسيصبح ذلك دافعا جديدا لتطوير العلاقات مع مصر.

وعن السياسة نحو الشباب، أكد لوكاشينكو أن مبادرات الرئيس السيسي التي أطلقها خلال منتدي شباب العالم في ديسمبر الماضي تأتي في التوقيت المناسب وذات الصلة حيث أصبح العمل مع الشباب علىالمستوى الدولي مهما للغاية لتحقيق نجاح حقيقي لضمان التعايش السلمي بين الدول وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ونحن علي استعداد للتعاون مع مصر في هذا الاتجاه.

وأفاد بأنه بالرغم من التقدم الملحوظ في العلاقات البيلاروسية – المصرية إلا أننا على قناعة بالحاجة إلي المضي قدما بشكل أكثر نشاطا في ضوء توافر جميع الاشتراطات، حيث توجد اللجنة الحكومية المشتركة للتجارة وسيبدأ مجلس للتعاون بين دوائر الأعمال نشاطه قريبا، مشيرا إلي الاتصالات المباشرة على مستوى القيادات بين الوزارات والسلطات المعنية والمنظمات والمؤسسات ؛والأكثر أهمية توافر الإرادة السياسية والدعم الصادق من قبل رئيسي البلدين لتعزيز علاقات الصداقة بين بيلاروسيا ومصر.

“لوكاشينكو: مصر دولة قائدة بلا منازع في العديد من المجالات في القارة الأفريقية”

وعن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ، قال لوكاشينكو:” تابعت بيلاروسيا عن كثب عمل مصر كرئيس للاتحاد الأفريقي ونقدر تقديرا كبيرا الجهود الشخصية التي بذلها الرئيس السيسي وعمله النشط في تعزيز التعاون بين الدول الأفريقية وبين القارة الأفريقية والعالم الخارجي” ، مؤكدا أن مصر تعد دولة قائدة بلا منازع في العديد من المجالات في القارة وهذا طبيعي ؛ومن المستحيل عدم الوضع في الاعتبار دولة بعدد سكان 100 مليون نسمة وباقتصاد سريع النمو و تمتلك واحدا من أقوي الجيوش في أفريقيا.

وأوضح أن مصر حققت أقصي استفادة من رئاستها للاتحاد الأفريقي خلال عام 2019 حيث نجحت في تعزيز مكانتها وصورتها الدولية وتوسيع علاقاتها مع الدول الأفريقية وقد نظمت العديد من الفعاليات رفيعة المستوى مثل منتدي أسوان للسلام والامن والتنمية المستدامة في أفريقيا ومنتدي شباب العالم التي أصبح من المعالم البارزة علي طريق تطوير علاقات التكامل في المنطقة وغيرها وأسهمت بذلك في تشكيل توجهات فكرية لحل القضايا الدولية الملحة.

وأفاد رئيس بيلاروسيا بأن مصر اليوم أكثر دولة موثوق فيها بالقارة الأفريقية وهذا يتجلي بوضوح في مشاركة الرئيس السيسي بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقي في قمة دول السبع الصناعية وقمة روسيا –أفريقيا في مدينة سوتشي وفي مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية( التيكاد) .. معربا عن قناعته بأن مصر ستستمر في أن تلعب دورا رئيسيا في معالجة قضايا التنمية المستدامة الإقليمية والعمالة والأمن الغذائي والبيئة ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وحماية حقوق الانسان في أفريقيا.

وأضاف أنه ناقش كثيرا مع الصديق الرئيس السيسي وكيف يمكن لمصر أن تصبح بوابة للمنتجات البيلاروسية لأفريقيا خاصة المنتجات ذات تقنية عالية مثل الشاحنات والجرارات وآلات الحصاد والمعدات الزراعية ومعدات بناء الطرق .. مؤكدا استعداد بلاده لإنتاجها في مصر من خلال التصنيع المشترك والترويج المشترك في إطار اتفاقيات لمناطق التجارة الحرة توقع عليها مصر وهذا من مصلحة البلدين في ضوء الإمكانيات الكبيرة التي يجب استغلالها.

وعن دور مصر في الشرق الأوسط ، أكد لوكاشينكو أنه هناك توافقا في توجهات البلدين لضمان الأمن الإقليمي والعالمي ، وتأييدا للحل السلمي لكافة النزاعات بدون التدخل في الشئون الداخلية للدول ذات سيادة مع مراعاة مصالحها الوطنية.

وأكد أن مصر تلعب دورا هاما في مكافحة الإرهاب في المنطقة وتمتلك جيشا قويا وخبرة في مكافحة الإرهاب بفعالية ، موضحا أنها تمكنت من الصمود والحفاظ علي الاستقرار في البلاد ونجحت في تحجيم ومنع انتشار الإرهاب والتطرف في الداخل والخارج وهذا دليل علي الحكمة والسياسة التطلعية للقيادة المصرية،وفضل الجيش والشرطة والضباط والجنود الذين يقاتلون الإرهابيين كأبطال حقيقيين.

ونوه بأن بيلاروسيا تدعم بالكامل جهود مصر لمكافحة الإرهاب وأنها علي استعداد لتوفير أي دعم لأصدقائها المصريين وتقاسم التكنولوجيا المتقدمة معهم في هذا المجال.

رابط مختصر
2020-02-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا