رئيس إسكان البرلمان: خرائط جغرافية ووثائق رسمية تثبت سعودية «تيران وصنافير»

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 13 يونيو 2017 - 11:45 صباحًا
رئيس إسكان البرلمان: خرائط جغرافية ووثائق رسمية تثبت سعودية «تيران وصنافير»

قال المهندس علاء والى، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن أعضاء المجلس هم صوت مصر الحر، ويعملون بوطنية خالصة لمصلحة مصر دون أى مصالح أخرى، سواء حزبية أو شخصية. ورفض “والى”، فى بيان صادر عنه، اليوم الثلاثاء، المزايدات على وطنية النواب، والتطاول على الحكومة خلال مناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، مؤكدا أن من يزايدون هم فى الأساس خونة ويجب محاكمتهم، لأنهم يعملون من أجل مصالح شخصية لا مصلحة الوطن.

وأضاف “والى” فى بيانه، أن “الجميع عليهم الثقة بقوة فيما يقدم عليه الرئيس عبد الفتاح السيسى من خطوات، لأنه رجل عسكرى وقائد من الطراز الأول، قبل أن يكون رئيس جمهورية، ويعرف جيدا قيمة كل ذرة رمل وشبر من أرض الوطن، ولولا أنه يعرف أن تيران وصنافير سعوديتان ما التفت لهذه الاتفاقية، ولا يمكن أن يتنازل عن أرض مصر أو ذرة من ترابها”.

وأكد رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن قواتنا المسلحة هى حائط الصد الأول وحامى الأراضى المصرية ودرع الوطن وسيفه، ولم ولن تفرط فى ذرة من تراب الأرض المصرية، ولا داعى للتشكيك والمزايدة، فالقوات المسلحة الباسلة هى التى تحارب من أجل الأرض المصرية والحفاظ عليها، ومن يحارب ويقاتل على أرض الكنانة لا يساوم عليها أبدا.

وعن مسار مناقشات اتفاقية تعيين الحدود داخل المجلس، قال النائب علاء والى فى بيانه، إن ما عُرض على المجلس من وثائق تخص وزارتى الخارجية والدفاع، إضافة للمخابرات العامة وخرائط الجمعية الجغرافية الموثقة والرسمية، تؤكد أن الجزيرتين تتبعان السعودية، رافضا التشكيك فى نزاهة ووطنية النواب والمسؤولين فى هذه الأجهزة والوزارات، ومشددا على ضرورة الالتفاف حول الرئيس عبد الفتاح السيسى، ودعمه فى كل خطواته، إذ إنه أنقذ مصر من يد جماعات إرهابية متطرفة كانت ستذهب بها إلى المجهول، ومن أنقذ مصر لا يفرط فى حق من حقوقها.

رابط مختصر
2017-06-13 2017-06-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا