دهون الفخذين تخفض مخاطر أمراض القلب بين مرضى السمنة المفرطة

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 11:42 صباحًا
دهون الفخذين تخفض مخاطر أمراض القلب بين مرضى السمنة المفرطة

توصل فريق من الباحثين إلى أن اتساع محيط الفخذين قد يترافق مع انخفاض معدل ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب لدى مرضى السمنة المفرطة.

وتشير النتائج المتوصل إليها إلى أن حمل المزيد من الوزن في منطقة الفخذن قد يكون علامة على صحة القلب بين الصينيين الذين يعانون من السمنة المفرطة والوزن الزائد الذين هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

وأوضح الباحثون أن محيط الفخذ قد يكون مفيدا لاستهداف الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة المفرطة للكشف المبكر عن ضغط الدم المرتفع.

ووفقا للباحثين في كلية الطب جامعة (شانجهاى) في الصين: “يعد ضغط الدم المرتفع مشكلة صحية عامة رئيسية تؤثر على أكثر من مليار شخص فى جميع أنحاء العالم، السبب الرئيسى للوفاة والعجز على مستوى العالم”.

وقام الدكتور “زيهن يانج”، الأستاذ فى كلية الطب جامعة “شانجهاى” بالتحقيق فى العلاقة بين قياسات محيط الفخذ وضغط الدم لدى نحو 9.250 شخص من الرجال والنساء فى الصين ممن تتخطت أعمارهم الأربعين عاما، منهم 5,349 يعانون من السمنة وزيادة فى الوزن، ونحو 4,172 شخص يتمتعون بوزن معتدل.

وقد لوحظ وجود صلة كبيرة بين محيط الفخذ الأكبر “أكثر من 55 سم عند الرجال و54 سم عند النساء”، وانخفاض انتشار ارتفاع ضغط الدم بشكل ثابت في كل من الرجال والنساء، بغض النظر عن العمر ومؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر.

وقالت الدراسة إن محيط الفخذ الصغير (أقل من 50 سم للنساء و 51 سم للرجال) كان أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.

وأوضح الدكتور “يانج”: “على عكس دهون المعدة، قد تكون دهون الساق مفيدة لعملية التمثيل الغذائي. والسبب المحتمل لهذا الارتباط هو وجود المزيد من عضلات الفخذ أو الدهون المودعة تحت الجلد والتي تفرز العديد من المواد المفيدة التي تساعد في الحفاظ على ضغط الدم بشكل نسبي نطاق مستقر”.

رابط مختصر
2020-04-05 2020-04-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا