دراسة: تناول أطعمة تحتوى على مستخلص الشاي الأخضر يقلل من فرص الإصابة بفيروس نورو

بروباجنداآخر تحديث : السبت 25 يوليو 2020 - 11:11 صباحًا
دراسة: تناول أطعمة تحتوى على مستخلص الشاي الأخضر يقلل من فرص الإصابة بفيروس نورو

أفاد باحثون أمريكيون بأن إضافة مستخلص الشاي الأخضر إلى الأطعمة المحضرة قد يقلل من فرص الإصابة بفيروس “نورو” ( فيروس القييء ) شديد العدوى.

ويعد فيروس “القييء” من الفيروسات شديدة العدوى، حيث يسبب نوبات من القيىء والإسهال.. كما ينتقل من شخص إلى آخر من خلال استهلاك المياه أو الأطعمة الملوثة.

وقال الدكتور ميلفين باسكال الأستاذ في كلية الطب جامعة “أوهايو” في الولايات المتحدة “في كثير من الأحيان، يصعب التعامل مع فيروس “نورو”، حيث يعد أكثر الفيروسات مقاومة للمطهرات والعوامل المضادة للميكروبات”.

وأضاف “مع ذلك، لأن لدينا مخاوف تتعلق بالصحة العامة مرتبطة بتفشي عدد من حالات الأمراض المنقولة بالأغذية، أردنا أن ننظر في آثار مستخلص الشاي الأخضر على فيروس (نورو)”.

وفي الدراسة الحالية، التي نُشرت فى عدد يوليو من المجلة الدولية لعلوم الغذاء، كشف فريق البحث عن أن إضافة مستخلص الشاي الأخضر إلى مادة تشكل حاجزا آمنا للأكل يقتل فيروس “نورو”، فضلا عن نوعين من البكتيريا.

ووفقا للدراسة، قاموا بتطوير الطبقات الآمنة بمادة أساسية تسمى “الشيتوزان”، وهو السكر الموجود في الهيكل الخارجي للمحار، ويتم تسويق “الشيتوزان” كمكمل لإنقاص الوزن ويستخدم في التطبيقات الزراعية والطبية وقد تمت دراسته على نطاق واسع كمركب آمن ومتاح بسهولة لتطوير فيلم صالح للأكل.

وكانت عدد من الدراسات السابقة قد اقترحت أن مادة “الشيتوزان” لها خصائص مضادة للميكروبات، أظهرت العديد من التركيزات المختلفة للمستخلص فاعلية ضد خلايا فيروس “نورو”.

رابط مختصر
2020-07-25 2020-07-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا