دراسة : التعرض للمواد الكيميائية يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكر

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 22 مايو 2019 - 2:19 مساءً
دراسة : التعرض للمواد الكيميائية يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكر

حذرت دراسة طبية حديثة من التعرض لمواد كيميائية تنتمى لفئة “الفثالات”.

وتوصل الباحثون فى جامعة “نيويورك” إلى وجود علاقة بين مستويات التعرض للفثالات وعلامات ضعف وظائف الكبد، وهى مؤشرات على زيادة خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكر وأمراض القلب.

وتشير النتائج المتوصل إليها إلى أنه قد يلزم اتخاذ المزيد من الإجراءات لتقليل تعرض الأشخاص لهذه المواد الكيميائية الضارة الشائعة الاستخدام.

وتعد المواد الكيميائية المنتمية لفئة “الفثالات” من الإضافات الشائعة الاستخدام فى التصنيع لإنتاج البلاستيك ويمكن العثور عليها فى العديد من العناصر اليومية، بما فى ذلك الحليب والمياه المعبأة في زجاجات بلاستيكية، القهوة الفورية، العطور، مساحيق التجميل، الشامبو، ولعب الأطفال، فضلا عن منتجات تغليف المواد الغذائية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أشارت فيه عدد من الأبحاث السابقة إلى أن التعرض للمواد الكيميائية المسببة لاختلال الغدد الصماء يسبب ضررا بالغا وجسيما لمستويات الخصوبة، وكذلك زيادة خطر السمنة لدى القوارض والإنسان. ش

رابط مختصر
2019-05-22 2019-05-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا