دراسات تكشف فعالية وجدوى لقاح زيكا فى الوقاية من العدوى

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 11:34 صباحًا
دراسات تكشف فعالية وجدوى لقاح زيكا فى الوقاية من العدوى

كشفت دراسة طبية حديثة أن لقاح “زيكا” التجريبي الذي تم تطويره من قبل علماء أمريكيين فى مسارين سريريين مبكرين لتكون آمنة واعدة فى الوقاية من العدوى بالفيروس القاتل ، قد أدي إلي استجابة مناعية في البالغين الأصحاء.

وأشارت نتائج الدراسة، التي نُشرت في مجلة “لانسيت “الطبية ، إلي أن المصل المطور – الذي وضع من قبل العلماء في”المعهد الوطني للحساسية و الأمراض المعدية” (نيد)، بالتعاون مع “المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة “، يتضمن قطعة دائرية صغيرة من الجينات الوراثية تسمى البلازميد .. وقد أدخل العلماء الجينات فى البلازميد التى ترميز اثنين من البروتينات الموجودة على سطح فيروس”زيكا”.

وو جد العلماء أنه عندما تم حقن اللقاح في العضلات ، أنتج الجسم البروتينات التي تتجمع في الجسيمات التي تحاكي فيروس زيكا وتحفز الجسم على الاستجابة المناعية. ولأجل إجراء الاختبارات السريرية ، طول العلماء اثنين من البلازميدات المختلفة – ##VRC5288## و##VRC5283## #### تم اختبارها في تجربتين منفصلتين.. و قام العلماء بتحليل عينات الدم التي تم الحصول عليها من المشاركين بعد أربعة أسابيع من التطعيمات النهائية. و وجد العلماء أن نسبة تتراوح بين 60 و 89 % من المشاركين قد أدت إلى رد فعل مضاد للجسم المضاد للفيروس ##VRC5288## #### ، في حين أن ما بين 77 إلى 100 % من المشاركين قد أحدثوا استجابة معادية ضد##VRC5283##.

و قال”أنتونى فوسى”، أستاذ علم الجينات الوراثية فى”المعهد الوطني للحساسية و الأمراض المعدية” (نيد) فى بيان صحفى:” بعد تقارير مبكرة عن أن عدوى فيروس”زيكا”خلال فترة الحمل ، يمكن أن يؤدى إلى حدوث عيوب خلقية سرعان ما خلص علماء فى المعهد إلى أول لقاحات لفيروس”زيكا”باستخدام منصة قائمة على الحمض النووي.

وبدأت دراسات أولية فى البالغين الأصحاء بعد أقل من عام واحد”.. وأضاف :”إن المعهد بدأ اختبار المرحلة الثانية لهذا المصل لتحديد ما إذا كان بإمكانه منع عدوى فيروس”زيكا” ، وأن بيانات المرحلة الأولى الواعدة التى نشرت مؤخرا تدعم تطورها المستمر”.

رابط مختصر
2017-12-06 2017-12-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا