دار الإفتاء المصرية : الاحتكار حرام شرعا وللحاكم الحق في القضاء عليه

كتب بروباجنداآخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 12:23 مساءً
دار الإفتاء المصرية : الاحتكار حرام شرعا وللحاكم الحق في القضاء عليه

أكدت دار الإفتاء المصرية أن الشريعة الإسلامية حرَّمت الاحتكار بكل صوره وأشكاله، واعتبرت التضييق على الناس، وحبس ما يحتاجون إليه في حياتهم من الطعام وغيره، من أجل زيادة الأسعار وتحصيل مكاسب مادية، غشًّا واعتداءً وإضرارًا بالناس وأكلًا لأموالهم بالباطل.

وقالت الدار – في فيديو “موشن جرافيك” أنتجته وحدة الرسوم المتحركة التابعة لها، وترجم إلى لغة الإشارة اليوم الأحد – إن الشريعة الإسلامية قد منحت وليَّ الأمر، ومؤسسات الدولة الحقَّ في مكافحة الاحتكار والقضاء عليه بالوسائل اللازمة؛ لكونه من الجرائم الاقتصادية التي تهدد حياة الناس.

وحذرت الدار في نهاية فيلم الرسوم المتحركة الناس جميعًا من أن يكون أحد منهم سببًا في تضييق معيشة الخلق، حتى لا يدخل في زمرة المفسدين في الأرض، ويندرج تحت قول الله عز وجل: ﴿وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا المِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلاَ تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ﴾[هود: 85]، ووعيده صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ دَخَلَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَسْعَارِ الْمُسْلِمِينَ لِيُغْلِيَهُ عَلَيْهِمْ فَإِنَّ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يَقْذِفَهُ فِي مُعْظَمٍ مِنَ النَّارِ».

رابط مختصر
2019-03-10 2019-03-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا