خطباء المساجد: من يفجر نفسه فى الآمنين منتحر وليس بشهيد

كتب بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 8 مارس 2019 - 7:20 مساءً
خطباء المساجد: من يفجر نفسه فى الآمنين منتحر وليس بشهيد

حذر خطباء وأئمة المساجد من التطرف والفكر التكفيري، مؤكدين أن من يفجر نفسه فى الآمنين ويضع المتفجرات بالمنشآت مما يوقع الضحايا ويلحق الضرر بالعباد والبلاد ليسوا بشهداء بل منتحرين ويخالفون بافعالهم مبادئ الاديان السماوية والقيم الانسانية.

كما أكدوا في خطبة الجمعة اليوم التى جاءت بعنوان “مفهوم الشهادة بين الحقيقة والادعاء”، ان الشهداء الحقيقيين هم من يدافعون عن دينهم ووطنهم ضد كل معتد ويضعون أرواحهم فداء لوطنهم وليسوا من يروعون أهل وطنهم ويهددون آمنهم وامانهم ويسعون الى نشر الفساد والفوضى.

وأشاروا إلى بيان الأزهر الشريف والافتاء بان اعمال التفجير هى أعمال انتحار ومن الآثام التى يحرمها الدين الإسلامي الذى يقر بحرمة النفس والمال والعرض والدين.

وشدد أئمة المساجد على ضرورة تبصير الناس بامور دينهم لحمايتهم من الافكار المتطرفة وعلى دور رجال الدين والمفكرين والمثقفين فى توضيح كل القضايا.

رابط مختصر
2019-03-08 2019-03-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا