خسائر البورصة القطرية تبلغ 32 مليار ريال منذ المقاطعة العربية

تكبدت بورصة قطر خسائر فادحة وصلت إلى نحو 32 مليار ريال (8.7 مليارات دولار)، منذ أن قطعت دول عربية من بينها مصر والإمارات والسعودية والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة حتى نهاية تداولات الأسبوع الجاري.

وبحسب صحيفة “البيان” الإماراتية، فقد انحدر رأس المال السوقي للأسهم من مستوى 532.5 مليار ريال قبل الأزمة إلى نحو 500.65 مليار ريال في جلسة الخميس، بينما خسر المؤشر الرئيس للسوق أكثر من 6.7% ليبلغ 9257.9 نقطة.

وتضررت معظم الأسهم المدرجة منذ اشتغال فتيل الأزمة، لا سيما بعدما بدأت شركات ومؤسسات عالمية موجة خفض للتصنيفات الائتمانية للاقتصاد القطري والشركات عمومًا.

ولا تزال ضغوط البيع تنال من الأسهم القطرية في ظل تخارج واضح للاستثمارات الأجنبية من السوق مع ارتفاع نسب المخاطرة برغم تداول معظم الأسهم عند مستويات سعرية جاذبة، لكن حالة القلق والترقب الحذر لا تزال تسيطر على معنويات المستثمرين.

ولا يعتقد المراقبون أن تنجح بورصة قطر في تعويض خسائرها سريعًا حتى بعد انفراج الأزمة الحالية، مشيرين إلى أن موجة التراجعات والخسائر التي طالت الأسهم والمؤشرات هي الأكبر منذ الأزمة المالية العالمية.

شاهد أيضاً

أسعار الذهب ترتفع في التعاملات الأمريكية

ارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب ،اليوم الإثنين، خلال التعاملات الأمريكية، في الوقت الذي استقرت فيه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *