خبير سياحى: عقد بروتوكول للتعاون بين السياحة وصناع الدراما في مصر

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 13 يونيو 2017 - 1:57 مساءً
خبير سياحى: عقد بروتوكول للتعاون بين السياحة وصناع الدراما في مصر

أكد الخبير السياحى أشرف شيحة أن الدراما والسينما المصرية لها أهمية كبيرة لا تقل عن أي صناعات أخرى، فقد ظل الفن بكل أشكاله أحد العناصر المهمة للقوة الناعمة لمصر، أما الحقيقة التي يجب أن نواجهها الآن فهو التراجع لدور الدراما في المجتمع وهو الدور الذي يستلزم عودته.

وأضاف شيحة لبرنامج “مش بالكلام” على شاشة المحور إلى الدور المهم للدراما والسينما المصرية في دعم السياحة المصرية وتنشيطها وإبراز المناطق الأثرية والتاريخية والدينية التي تزخر بها محافظات مصرعبر الشاشات التليفزيونية والسينمائية، ليتم تقديمها في مسلسلاتها وأفلامها والتي تجذب السائحين لزيارتها، والبعد عن تصدير المشاهد المؤسفة والصورة القاتمة والتي لا تعبر عن مصر وأهلها.

وأشار شيحة ونحن في شهر رمضان ومقبلين على موسم الحج أن السياحة الدينية من أهم ما تتميز به مصر ولابد من استغلال هذه الهدية التي وهبها الله لبلدنا، والاهتمام بتسويقها جيدا، ولذلك فعلى الجميع في كل الهيئات والمؤسسات أن يعملوا من أجل إبراز هذه السمات المهمة التي تتميز بها محافظات ومواقع كثيرة بمصر، ولابد من التعاون بين الجميع للتعريف بمزاراتنا السياحية الدينية التي لم ولن تتكرر في بلاد أخرى تقوم بتسويق ما لديها بأفضل الطرق الممكنة وتحصل على عائدا كبيرا ومهما من العملة الصعبة، وهو ما نفتقده في مصر.

وأوضح شيحة أن هناك حقيقة يجب ألا نتجاهلها، وهي أن الدراما المصرية لها تأثير كبير ليس فقط داخل مصر ولكن في العالم العربى كله، وعندما تتغير بوصلة السائح العربي الخليجي إلى بلد آخر غير مصر، فلابد أن نبحث عن السبب وندرسه، فالدراما المصرية وقت أن كانت تهتم بدورها في دعم السياحة أسرت السائح العربي بالمشاهد الساحرة، ولابد أن نستغل مكانتنا المرموقة في السياحة الدينية، فمصر تتميز بمواقع ذات الدلالات والأهمية الدينية في الديانات الثلاثة اليهودية والمسيحية والإسلام، وتتعدد الأماكن ذات الدلالة الإسلامية في مصر فمنها ولابد من إبرازها في الأعمال الدرامية الاجتماعية ولييست الدينية فقط، وتوظيفها بشكل يدعم السياحة.

وأتذكر في العام الماضى الدور المهم الذي قام به مسلسل جراند أوتيل من خلال المناظر الخلابة التي أضيف للحبكة الدرامية للعمل، بمشاهد تم تصويرها داخل إحدى الفنادق في أسوان من إبراز الطبيعة الخلابة للمدينة وهو ما جذب الجمهور إلى زيارة معالم المكان الذي تدور فيه الأحداث وتم الترويج له بشكل يفوق الخيال.

وأوضح الخبير السياحى أنه على كل المسلسلات والأفلام التي يتم تصويرها الابتعاد عن مناظر العشوائيات التي تسيء للمشهد الحالى في مصر، والتركيز على الأماكن السياحية والمزارات الدينية في مشاهد المسلسلات.

وتمنى شيحة أن أهل الفن وصناع السينما والدراما والفيديو كليب يدرسوا بروتوكول تعاون مع قطاع السياحة ليحدث تكامل بين قطاعى السياحة والفن في مصر.

وأشار شيحة إلى أن الدراما لعبت دورا رئيسيا في إنعاش السياحة في عدد من الدول وتمكنت من لفت نظر المشاهدين إليها بصورة منطقية وطبيعية ودون إقحام.

واقترح الخبير السياحى إبراز المواقع الأثرية والمزارات الدينية عبر مشاهد مصورة تتنقل بسلاسة في مشاهد الأعمال الدرامية ليسهم الإبداع والمبدعون في توظيفها وتوجيهها سياحيا حتى يتوافد الزوار إليها بغية رؤية مناطق سحرها التي نقلها العمل الفنى.

رابط مختصر
2017-06-13 2017-06-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا