حسام عاشور : أتمنى الحصول على لقب الأكثر تتويجًا بالبطولات في العالم

أبدى حسام عاشور، لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، سعادته الكبيرة بالتتويج بلقب السوبر الذى يعد البطولة رقم 33 في تاريخه مع النادي الأهلي، مؤكدا أنه يعتز بها كثيرا باعتبارها أول بطولة يرفع كأسها كقائد للفريق منذ ارتدائه شارة الكابتن بشكل رسمي.

وقال عاشور إن فوز الأهلي بالسوبر سوف يمنح الفريق دفعة معنوية مهمة، خاصة أنها أكملت الثلاثية بعد الفوز ببطولتي الدوري وكأس مصر الموسم الماضي، ومن ثم سوف يكون لها رد فعل إيجابي على مدار الموسم الجاري محليا وإفريقيا.

وأوضح عاشور أن أولى أمنياته الشخصية منذ أصبح كابتن للنادي الأهلي بشكل رسمي هو استمرار حصوله على البطولات مع الفريق؛ حتى يتم تتويجه بأكثر لاعب في تاريخ كرة القدم في العالم تتويجا بالألقاب، لاسيما أن هذا الحلم بات قريبا ولم يعد يفصله عنه سوى 4 بطولات.

وعن دوره كقائد للفريق، قال حسام عاشور إن الأمر لم يختلف بالنسبة له على المستوى الشخصي في التعامل مع اللاعبين، إذ يسعى لاستكمال دور من سبقوه من قبل وآخرهم عماد متعب، وفي الوقت ذاته يحمله مسئولية أكبر تجاه زملائه والأهلي بشكل عام.

وأشار عاشور إلى أنه دائم ومنذ فترة الحديث مع اللاعبين الجدد والصغار، واعتاد أن يكون له نفس الدور مع اللاعبين الكبار بالفريق، وهو ما سوف يستمر دون تغييرات، مشيرا إلى أن اللاعبين الكبار لهم أيضا دور مهم مع الفريق، وفي بناء شخصيته وتوصيل الثقة للأجيال الجديدة.

وشدد لاعب وسط الأهلي على أن مباراة السوبر كانت أفضل إهداء لجماهير الأهلي الوفية التي آزرت الأهلي في ملعب هزاع بن زايد على مدار 90 دقيقة واستحقت أن تعود وهي سعيدة بلقب جديد.

وأكد عاشور أن تعليمات الجهاز الفني والكابتن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي للاعبين من اليوم هو إغلاق صفحة السوبر والتفكير بجدية في مباراة طلائع الجيش والدوري الممتاز؛ لاعتلاء جدول المسابقة والاستمرار في صدارته.

وعن المرحلة المقبلة مع المنتخب الوطني، أكد لاعب وسط الأهلي أنه يسعى جاهدا للتألق مع فريقه لاستمرار كسب ثقة المدير الفني للمنتخب هيكتور كوبر، مؤكدا أن أهم أحلامه وطموحاته في 2018 هي تمثيل منتخب مصر في كأس العالم بروسيا.

شاهد أيضاً

الرداد : تقديمي الكوميديا لا يعني حصري بها ولم أوقع عقد احتكار مع السبكي

قال الفنان حسن الرداد إن تقديمه الكوميديا لا يعني حصره بها، كاشفا عن أن مشروعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *