حاتم صادق: نسعى لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 16 فبراير 2020 - 7:02 مساءً
حاتم صادق: نسعى لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر

ثمن الخبير الدولي، الدكتور حاتم صادق، الأستاذ بجامعة حلون، بالجهود التي تبذلها وزارة الإنتاج الحربى في تطوير التصنيع المحلى وتوطين الصناعات الجديدة في مصر بما يتوافق مع رؤية استراتيجية الدولة ٢٠٣٠ التي اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال ان الوزارة تستعد لتأسيس ٢٣ شركة مساهمة وخط انتاج في مصانعها بهدف التقليل من استيراد مدخلات الإنتاج لبعض الصناعات، والبدء في انتاج تلك المدخلات في مصر بأيد مصرية١٠٠٪ بما يساهم في زيادة الاستثمار وفتح مجالات جديدة لتشغيل العمالة المحلية لتقيل البطالة بالإضافة الى توفير العملة الصعبة، وتحسين الميزان التجاري لصالح الاقتصاد الوطني.

وأضاف صادق، ان الخطة التي يتبناها الوزير اللواء محمد العصار، تركز على الصناعات التكنولوجية والرقمية، بالتعاون مع الشركات الخاصة ومستثمرين وشركات عربية، لافتا الى ان احد اهم المرتكزات التي تعتمد عليها الخطة هو توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر باعتبار ان العالم يتجه بالكامل الى التوسع في هذا المجال بهدف تقليل نسب التلوث البيئي الذى احدثته العوادم نتيجة احتراق المواد البترولية على مدى اكثر من ١٠٠ عام بما تسبب من زيادة نسبة التلوث الى معدلات غير مسبوقة أدت الى اضرار بالغة في صحة الانسان والبيئة.

واكد الخبير الدولي، ان الاستثمار في الطاقة البديلة والمتجددة تمثل احد الأولويات التي تعتمد عليها دول العالم المتقدم في استراتيجيتها للتخلص من كل أنواع الملوثات التي تسببها مصادر الطاقة التقليدية، لافتا الى ان مر بهذا التحول تعد مثالا يحتذى به في الشرق الأوسط باعتبارها قامت بخطوات فعالة لتحقيق هذا الغرض، مشيرا الى ان الفترة المقبلة سوف تشهد خطوات جديدة تتمثل في التوسع في تشغيل واستيراد السيارات الكهربائية في مصر والاعتماد عليها خاصة ان القاهرة تعد من العواصم التي تحتل مراتب متقدمة في درجة التلوث.

رابط مختصر
2020-02-16 2020-02-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا