جرافات الاحتلال الإسرائيلي تبدأ فى شق طريق استيطانى لتوسيع بؤرة شمال الضفة الغربية

بروباجنداآخر تحديث : السبت 13 يناير 2018 - 10:39 صباحًا
جرافات الاحتلال الإسرائيلي تبدأ فى شق طريق استيطانى لتوسيع بؤرة شمال الضفة الغربية

قال مراد شتيوي مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة الغربية المحتلة ان آليات الاحتلال الإسرائيلي وجرافاتها شرعت في شق طريق استيطاني ونصبت الخيام بالمنطقة بين بلدتي تل وفرعتا، تمهيدا لتوسيع البؤرة الاستيطانية “جلعاد ” المقامة على أراضي قرية تل وجيت شمال الضفة.

وأكد شتيوي في تصريح اليوم أن ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي مؤشر واضح على النزعة الاستيطانية التي تقودها حكومة اليمين المتطرفة، والتي نشطت مؤخرا بعد قرارات الادارة الامريكية التي أعطت الضوء الأخضر لحكومة الاحتلال لمصادرة الاراضي والتوسع الاستيطاني وفرض وقائع عملية على الأرض والقضاء على حل الدولتين.

واضاف أن الاعتراف ببؤرة جلعاد وتوسعتها يأتي امتدادا لهجمة مسعورة في جميع أنحاء الضفة الغربية تشمل شق طرق وبناء وحدات استيطانية جديدة بمجملها تهدف الى القضاء على حلم الشعب الفلسطيني في إقامة دولة متواصلة جغرافيا وقابلة للحياة.

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي افيجدور ليبرمان قد اعلن عقب مقتل احد المستوطنين قبل عدة ايام عن الاعتراف بالبؤرة الاستيطانية حفات جلعاد فرب نابلس واعطائها صفة مستوطنة رسمية.

رابط مختصر
2018-01-13 2018-01-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا