«جارديان»: الاتحاد الأوروبي يهدد بريطانيا بتأجيل مفاوضات «بريكست» لمدة عام

قالت صحيفة “ذا جارديان” البريطانية إن الاتحاد الأوروبي سيهدد بريطانيا بتأجيل مفاوضات الانسحاب “بريكست” لمدة عام، حال أصرت لندن على مناقشة مستقبل العلاقات التجارية مع ما يعرف بـ”فاتورة” الانسحاب في نفس الوقت، الأمر الذي قالت الصحيفة إنه “سيقتل” المفاوضات تماما.

ونقلت الصحيفة – في تقرير نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني – عن مصادر بارزة بالاتحاد الأوروبي قولها إن الأخير سيقابل بريطانيا برد “فظ” إذا أصرت على مناقشة اتفاق للتجارة الحرة بين الطرفين – والذي تسعى إليه بريطانيا بشدة – قبل حل مسألة فاتورة الانسحاب (وهي ما تقول بروكسل إنها التزامات مالية يتعين على لندن الوفاء بها)، وحقوق مواطني الاتحاد في بريطانيا والحدود في أيرلندا، وهو ما وصفته الصحيفة بأنه علامة على نفاد متزايد لصبر بروكسل على منهاج المملكة المتحدة فيما يخص “بريكست”.

وقال أحد المصادر للصحيفة “إذا لم يقبلوا المفاوضات المرحلية سنأخذ عاما لرسم مجموعة جديدة من المبادئ التوجيهية للتفاوض ليعمل بموجبها كبير مفاوضي الاتحاد لـ”بريكست” ميشال بارنييه “، مبديا “عدم تفهُّم” الاتحاد لرغبة لندن في مناقشة اتفاق التجارة وفاتورة الانسحاب جنبا إلى جنب.

وكانت تقارير من الاتحاد الأوروبي قد أكدت أن مفاوضي الاتحاد لـ”بريكست” يطالبون بأن تدفع بريطانيا ما بين 60 و100 مليار جنيه استرليني حينما تنسحب المملكة المتحدة، وذلك لتغطية المدفوعات البريطانية للاتحاد التي تم الاتفاق عليها بالفعل، الأمر الذي لم تبد لندن مرونة تجاهه.

وألمحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في وقت سابق إلى أن مساهمات لندن المالية في الاتحاد ستكون “جزءا هاما من المفاوضات”، كما ألمحت الحكومة البريطانية مرارا إلى إمكانية انسحابها دون اتفاق ، وهو ما يعني عدم دفع “فاتورة بريكست”، الأمر الذي حذرت منه بروكسل.
ولا تعد تلك المسألة هي التهديد الوحيد بإفشال المفاوضات، حيث يختلف الطرفان أيضا على كيفية تسوية ملف حرية انتقال كل من الأفراد والسلع والخدمات بين المملكة وبقية دول الاتحاد، فضلا عن الخلاف على أوضاع مواطني الاتحاد المقيمين في بريطانيا.
وقالت الصحيفة إن قادة الدول الـ27 الأخرى بالاتحاد سبق أن اتفقوا رسميا على إعطاء بارنييه مجموعة صغيرة من نقاط التفاوض مع لندن خلال قمة في أبريل الماضي، مؤكدة أن بروكسل لا تعتزم إعادة التفكير في مبدأ التفاوض على مراحل خلال اجتماع قادتها في 22 و23 يونيو الجاري.
ومن المفترض أن تبدأ المفاوضات رسميا مع بريطانيا في 19 يونيو ، وسط حالة من عدم الاستقرار في الأوساط السياسية البريطانية على خلفية نتائج الانتخابات الأخيرة.

شاهد أيضاً

السعودية تسدد 30.8 مليون دولار لميزانية السلطة الفلسطينية

أعلن السفير السعودي بالقاهرة، أحمد بن عبدالعزيز قطان ، عن قيام الصندوق السعودي للتنمية بتحويل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *