تناول المشروبات الغازية والعصائر قد يزيد خطر الإصابة بالسرطان

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 12 يوليو 2019 - 10:36 صباحًا
تناول المشروبات الغازية والعصائر قد يزيد خطر الإصابة بالسرطان

أشارت أبحاث طبية فرنسية حديثة إلى أن المشروبات الغازية المحلاة والمشروبات الرياضية وحتى عصير الفواكه بنسبة 100% قد تزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

وعلى الرغم من أن الدراسة لم تثبت السبب وراء ذلك، فإنها وجدت أن شرب ما يتراوح ما بين 3 إلى 4 أوقيات من المشروبات السكرية يوميا، كان مرتبطا بزيادة نسبتها 18% فى إجمالى خطر الإصابة بالسرطان.

وتوصل الفريق البحثى الفرنسى فى جامعة “باريس” إلى أن مستوى الاستهلاك المماثل مرتبط بنسبة 22% في خطر الإصابة بسرطان الثدى.

وجمع الباحثون في الدراسة، التي قادتها الدكتورة “ماتيلدى توفير”، مدير أبحاث علم الأوبئة الغذائية فى الجامعة، بيانات حول أكثر من 100,000 رجل وسيدة، بمتوسط عمر بلغ 42 عاما، حيث أجاب المشاركون فى الدراسة على أسئلة حول 3,300 عنصر غذائى ومشروبات مختلفة يستهلكونها يوميا، وتم متابعتهم لمدة تصل إلى تسع سنوات، فى الفترة من 2009 إلى 2018 .

وقد كشفت الدراسة عن الروابط بين إستهلاك المشروبات السكرية وخطر الإصابة بالسرطان بشكل عام، وسرطان الثدي بشكل خاص .. فيما لم يجد الباحثون أى صلة بين المشروبات السكرية وبين سرطانات البروستاتا أو القولون.

وتعليقا على نتائج الدراسة، قال متحدث بإسم “جمعية السرطان الأمريكية”، إن النتائج يجب أن تعطى المستهلكين وقفة، لأن السمنة عامل خطر معروف للسرطان.

فيما دعت الدكتورة “كولين دويل”، مدير إدارة التغذية والنشاط البدنى فى الجمعية، إلى تقليل معدلات استهلاك المشروبات المحلاة، بعدما ربطت الكثير من الأبحاث حول المشروبات المحلاة بالسكر والسرطان بالسمنة.

رابط مختصر
2019-07-12 2019-07-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا