تفتيش مقرات «كونتيننتال» في ألمانيا على خلفية فضيحة «فولكس فاجن»

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 2 يوليو 2020 - 3:34 مساءً
تفتيش مقرات «كونتيننتال» في ألمانيا على خلفية فضيحة «فولكس فاجن»

أعلنت شركة كونتيننتال الألمانية لمستلزمات السيارات في مدينة هانوفر أمس الأربعاء، أن الإدعاء العام والشرطة قاما بتفتيش مقرات مختلفة تابعة لها، وذلك على خلفية التحقيقات الجارية في استخدام شركة فولكس فاجن لأنظمة إيقاف تشغيل لتنظيف العوادم في أحد محركات الديزل.

وحسب كونتيننتال، فإن المحققين فتشوا مقرات من بينها مقرات في هانوفر وفرانكفورت وريجنسبورج، وأكدت الشركة أنها ” تتعاون بشكل كامل” مع السلطات، ولم تعلق الشركة على وضع الإجراءات.

وفي تعليقها على تحقيقات سابقة، أكدت كونتيننتال موقفها بالقول:” لم نورد إلى أي من عملائنا برنامج بغرض التلاعب في قيم العوادم”، مشيرة إلى أنها التزمت بشكل أساسي بالقيم القصوى السارية في كل مرحلة زمنية.

وكان قد كُشِفَ النقاب عن قضية العوادم في فولكس فاجن في سبتمبر 2015، حيث كانت الشركة قد وضعت أنظمة تلاعب في قيم عوادم سيارات الديزل بحيث تكون كمية الانبعاثات من أكسيد النيتروجين الصادرة من هذه السيارات في الاختبارات أدنى بصورة ملحوظة مما تصدره أثناء سيرها العادي في الطرق.

وفي وقت لاحق، ثار سؤال حول ما إذا كان من المحتمل أن تكون شركات مستلزمات السيارات ضالعة أيضا في أنظمة التلاعب، وفي المقابل، تنفي هذه الشركات الاتهامات.

كانت شبهات ثارت في يناير الماضي حول استخدام شركة ميتسوبيشي اليابانية في ألمانيا لأجهزة تحكم غير مشروعة في قيم عوادم سيارات ديزل، ونفذت السلطات الألمانية في أربع ولايات حملة تفتيش لمكاتب تابعة لمقر ميتسوبيشي ألمانيا وشركة مملوكة لها ومكتبين لشركتين متخصصتين في توريد مستلزمات السيارات.

وتم استدعاء عاملي كونتيننتال كشهود في القضية.

رابط مختصر
2020-07-02 2020-07-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا