تعرف على كيفية اختيار سهم استثماري رابح

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 29 مارس 2019 - 12:24 صباحًا
تعرف على كيفية اختيار سهم استثماري رابح

يعتبر الاستثمار في الأسهم وسيلة مجربة لتحقيق الأرباح، لكن الأمر يعتمد بالأساس على حسن ودقة الاختيار، فالمضاربات السريعة ربما لا تحقق نفس الأرباح التي يمكن أن تجنيها من الاختيار الصائب للأسهم الاستثمارية التي تتمتع باستقرار مالي، ومستقبل يعزز أرباحك.

وربما لا توجد طريقة وحيدة صحيحة لكيفية اختيار سهم استثماري، إلا أنه يوجد أساسيات تساعد المستثمرين على تضييق نطاق البحث قبل البدء بقراءة تحليل التقارير المالية لكل شركة بالقائمة.

وينصح خبراء سوق المال الراغبين في دخول مجال الاستثمار بالأسهم بأربع خطوات أساسية على الطريق الصحيح لتعرف جيدا كيف تختار الأسهم الرابحة:

1. تحديد الأهداف الاستثمارية أول خطوة في اختيار الأسهم هي تحديد هدف المحفظة. سيطبق المستثمرون الذين يركزون على متطلبات تحقيق الدخل أو المحافظة على رأس المال أو زيادة رأس المال، معايير استثمار مختلفة لكل منهم، فالمستثمرون الذين يركزون على الدخل، يختارون عادةً الشركات منخفضة النمو في صناعات وقطاعات مثل المرافق، ويوجد ايضا بدائل أخرى مثل صناديق الـ REITs و الشراكات المحدودة الرئيسية ( MLP وهي نوع من المشاريع التجارية الموجودة على شكل الشراكة المحدودة للتداول العام) وهي متاحة بسهولة.

أما ذوو القدرة المنخفضة على تحمُل المخاطرة، والمهتمين بالحفاظ على رأس المال بشكل أساسي، فيميلون للاستثمار في الشركات الكبرى المستقرة، بينما يستهدف المستثمرون الذين يحاولون زيادة رأس مالهم الشركات ذات القيم السوقية ومراحل دورة الحياة المتفاوتة.

2. اختيار الشركات تتضمن المرحلة التالية في عملية اختيار الأسهم إيجاد الشركات المثيرة لاهتمامك. يوجد 3 طرق بسيطة لإيجاد الشركات:

– ابحث عن صناديق المؤشرات المتداولة ETFs التي تتبع أداء صناعة أو قطاع معين، وتعرّف على مجموع استثماراتها.

– استخدم أداة فرز لفلترة الأسهم بناء على معايير معينة، مثل القطاع أو الصناعة. – ابحث في المدونات، ومقالات تحليل الأسهم، وبيانات الأخبار المالية عن أفكار حول الشركات الموجودة في قطاع الاستثمار المختار.

ولابد ان تدرك أن الشركة أكثر من مجرد مجموعة من الأرقام، فهي كيان حي قائم بذاته، تحدث فيها أشياء وتغييرات جديدة كل يوم، وكلها مهمة جدًا لأدائها وقيمتها المستقبلية.

ادرس جيدًا البيانات المالية الأساسية للشركة: الإيرادات، والهوامش التشغيلية، والتدفق النقدي.. سترسم لك هذه العوامل صورة معقولة عن الوضع المالي الحالي للشركة، وقدرتها على تحقيق الربح على المدى القريب والبعيد.

3. قراءة التقرير السنوي للشركة قراءة تقرير سنوي مفتاح القدرة على تحديد قيمة الشركة، وستتعلم مع الوقت والتدريب كيف تقرأ الأرقام، وتفهم ما يجري داخل الشركة، كما ستبدأ في فهم مصطلحات مثل الشهرة التجارية والإهلاك والأسهم القائمة المُخفَّضة.

4. مواكبة ما يجري في السوق لو أردت أن تصبح مستثمرًا مُطلعًا، يجب أن تواكب الأحداث والآراء السائدة في السوق. تمثّل قراءة المدونات والمجلات والأخبار المالية على الإنترنت أحد أشكال البحث السلبي الذي يمكنك فعله يوميًا، وقد يبني مقال إخباري أو تدوينة أساسًا لقرار استثماري أحيانًا.

رابط مختصر
2019-03-29 2019-03-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا