تعرفي على قواعد تربية طفلك بطريقة صحيحة

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2020 - 3:10 صباحًا
تعرفي على قواعد تربية طفلك بطريقة صحيحة

تعتبر تربية طفلك بطريقة سليمة ليست أمراً سهلاً على الإطلاق، فهي بحاجة إلى بذل مجهود كبير ووضع قواعد وأسس سليمة من البداية، والحرص على تطبيقها. وفي ما يلي 7 قواعد تربوية تساعدك على تربية طفلك بطريقة صحيحة.

1- وضحي القوانين لطفلك

طفلك لا زال صغيراً، لا يمكنه أن يدرك بنفسه السلوكيات الخاطئة، لذا فإن دورك هو وضع القوانين وتوضيحها له حتى يستطيع التعرّف إلى السلوك الخاطئ، ويعلم أن هذا السلوك الخاطئ سوف يعرّضه للعقاب.

2- اجعلي العقاب عادلاً

يجب أن يتناسب العقاب مع حجم الخطأ الذي ارتكبه طفلك حتى لا يشعر بالظلم، الأمر المهم أيضاً هو توضيح عقوبات السلوكيات الخاطئة له من البداية، وهو ما يندرج تحت بند وضع القوانين وتوضيحها، وبهذا يكون طفلك على دراية بأن ارتكاب سلوك ما سوف يترتب عليه عقاب معيّن، ما يساعده على تجنب العقاب أصلاً عبر تفادي الخطأ.

3- لا تسمحي بالممنوعات

الصغار أذكياء جداً، قد يستغل طفلك وجودكما خارج المنزل أو بحضور آخرين من خارج الأسرة، ويضغط عليكِ للسماح له بما هو غير مسموح، مثل تناول الكثير من الحلوى، أو ارتكاب أي سلوك ضمن قائمة الممنوعات، وهنا عليكِ أن تكوني صارمة، وترفضي تماماً الخضوع لاستغلال الطفل، لأن السماح باستثناء نتيجة ضغط الطفل عليكِ، يعني تكرار هذا الضغط ليصبح الاستثناء قاعدة.

4- لا تعاقبي طفلك أمام الآخرين

النقطة السابقة لا تعني تطبيق العقاب على طفلك أمام الآخرين، فعقاب طفلك على مرأى ومسمع الغرباء، يهز ثقته بنفسه ويعرضه لإحراج كبير، عليكِ ضبط نفسك والانتظار حتى العودة إلى المنزل، أما إذا كان الموقف لا يحتمل التأجيل، فعليكِ الانفراد بطفلك، وإخباره أن عليه التوقف عن السلوك الخاطئ، وأن ما حدث سوف يحتاج إلى النقاش عند العودة إلى المنزل، وأن استمراره في الخطأ سوف يضطرك للعودة به إلى المنزل فوراً وتطبيق العقاب عليه.

5- لا تبالغي في حماية طفلك من الخطأ

الطفل يتعلم بطريقة عملية، وبعض الأخطاء تكون هي الوسيلة الفعالة لتعليمه السلوكيات الصحيحة، لذلك لا تبالغي في حمايته من الوقوع في الخطأ، المهم تعلميه كيف يعتذر عن الخطأ، ومحاولة إصلاحه، وجهاد نفسه حتى لا يكرر نفس الخطأ.

6- قدّمي لطفلك نموذجاً إيجابياً

يتعلم الطفل أيضاً بالمحاكاة، وبما أنكِ قدوة له عليكِ أن تكوني قدوة حسنة، وأن تقدمي له نموذجاً إيجابياً يحتذي به، فلا ترتكبي السلوكيات الخاطئة، وتحلي بالصفات الحميدة مثل التسامح والتواضع والتعاون والاعتذار عند الخطأ.

7- توقفي عن السعي نحو المثالية

نحن جميعاً بشر، لذا كوني رحيمة بنفسك وتقبلي أخطاءك، وركزي على الإيجابيات في رحلة أمومتك، وتوقفي عن السعي نحو المثالية، فهي فكرة غير واقعية تستنزف طاقتك وتهدرها.

رابط مختصر
2020-09-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا