تسعة قتلى بتفجير انتحاري غرب العراق

قتل تسعة أشخاص بينهم أطفال، وأصيب 11 آخرون بجروح، فجر اليوم  الجمعة، بعدما فجر انتحاري نفسه في منطقة البغدادي بغرب العراق، وفق ما أفاد مسؤولون.

وقال ضابط برتبة نقيب في شرطة قضاء هيت بمحافظة الأنبار، إن “أربعة انتحاريين تمكنوا من التسلل فجرا إلى ناحية البغدادي (90 كم غرب الرمادي)، عبر الصحراء الشمالية الغربية”.
وأضاف أن “قوة من الجيش تمكنت من قتل ثلاثة انتحاريين بعد محاصرتهم في أحد المنازل بمنطقة الشهداء وتفجير الأحزمة الناسفة التي يرتدونها”، لافتا إلى أن الانتحاري الرابع “كان مختبئا وتمكن من تفجير نفسه على القوات الأمنية والمدنيين”.

وأكد الضابط ومدير ناحية البغدادي شرحبيل العبيدي مقتل ثمانية مدنيين بينهم خمسة أطفال، وجندي في الجيش، وإصابة 11 آخرين بجروح.

وتضم محافظة الانبار صحراء مترامية وتتقاسم حدودا مع ثلاث دول هي سوريا والاردن والسعودية. ولا يزال تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على اجزاء من الصحراء منذ هجومه الكبير في يونيو 2014.

واستعادت القوات العراقية العديد من المدن والمحافظات التي سيطر عليها التنظيم، لكنه لا يزال يسيطر على الصحراء والمدن القريبة من الحدود السورية ولديه مخابىء ومواقع يشن منها هجمات على قوات الامن العراقية.

شاهد أيضاً

غادة والي تناقش تجربة “بيرو” في مجال التغذية المدرسية

عقدت غادة والي وزير التضامن الإجتماعي، اجتماعًا مع  وزيرة الشئون الاجتماعية في بيرو،  والتي تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *