ترامب خلال مؤتمر صحفي يكذب “كومي”.. ويدعو قطر لوقف دعم الإرهاب..و يؤكد إلتزام بلاده ببنود حلف الناتو

 

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء اليوم الجمعة إنه حان الوقت لدعوة قطر من أجل وقف وإنهاء دعم الإرهاب

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس في واشنطن أنه يطلب من قطر والدول الأخرى في المنطقة بذل المزيد من الجهود لمكافحة الإرهاب.

وأعرب ترامب عن شكره للسعودية والملك سلمان بن العزيز على القمة التاريخية الاستثنائية التي استضافتها الرياض مؤخرا.

ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه ملتزم “تماما” بفقرة الدفاع المشترك في حلف شمال الأطلسي /ناتو/ المعروفة بالمادة .5

 

ودعا ترامب  قطر إلى العودة إلى صفوف الدول، مضيفا: “نريدكم أن تعودوا إلى صفوف ووحدة الدول التي تحارب الإرهاب”.

 

وتابع ترامب قائلا : “أولويتي العظمى أن أحافظ على أمن الشعب الأمريكي وأهزم داعش”.. ووصف ترامب القمة “الإسلامية الأمريكية ” في الرياض بالقمة “التاريخية” التي جمعته بقادة دول الخليج ودول عربية وإسلامية خلال زيارته إلى السعودية الشهر الماضي.

 

وأوضح ترامب في هذا السياق أن العديد من الدول الفاعلة في الشرق الأوسط وافقت خلال القمة الأمريكية العربية الإسلامية على ضرورة وقف تمويل الإرهاب.. كما وصف القمة بأنها بداية لنهاية الإرهاب وتمويله.

 

وقطعت دول عدة على رأسها مصر والسعودية والإمارات والبحرين، علاقاتها مع الدوحة، بسبب الدور القطري في دعم تنظيمات إرهابية وإلحاق الأذى بالأمن القومي العربي.

و ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، لأول مرة أنه ملتزم “تماما” بفقرة الدفاع المشترك في حلف شمال الأطلسي /ناتو/ المعروفة بالمادة .5

ولم يسبق لترامب أن أعرب صراحة وفى أى مناسبة عن دعمه لمبدأ الدفاع الجماعي للحلف، بما في ذلك خلال مشاركته في قمة حلف الناتو التي عقدت الشهر الماضي في بروكسل.

وأكد ترامب مجددا مطالبته للدول الأخرى الأعضاء في الناتو بزيادة إنفاقها الدفاعي، الذي يقل عن المستويات التي تم التعهد بها.

وأضاف: “بالتأكيد نحن هناك لتقديم الحماية، وهذا هو أحد الأسباب الذي أريد من أجله أن يتأكد الناس من أن لدينا قوة ضاربة للغاية، من خلال سداد القدر الضرورى من المال لكى تتوافر تلك القوة . لكن أجل، سألتزم تماما بالمادة 5 “.

فيما أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، عن استعداده للإدلاء بشهادته حول أحاديثه مع مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق، جيمس كومي، تحت القسم، مؤكدا أن شهادة كومى قبل يوم، أظهرت أنه “لا تواطؤ تم ولا إعاقة”.

وكان كومي قد أدلى بشهادة أمام الكونجرس أفاد فيها بأن ترامب طلب منه كمدير لمكتب التحقيقات الاتحادي إنهاء تحقيق بشأن أحد كبار مساعدي الرئيس، وطلب منه التعهد بالولاء – وهي ادعاءات شكك فيها ترامب.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي عما إذا كان مستعدا للإدلاء بشهادته حول أحاديثه مع كومى، أجاب ترامب “مئة في المئة”.

ورفض ترامب القول ما إذا كانت هناك أشرطة لأحاديثه مع كومي، وقال إنه سيكون لديه المزيد ليقوله في هذا الشأن قريبا، مشيرا إلى أن الصحفيين سيصابون “بخيبة أمل” من الإجابة .

وقال ترامب “لم يظهر أمس أي تواطؤ ولا عرقلة”. وأضاف “إنه مسرب معلومات، لكننا نريد العودة إلى إدارة بلدنا العظيم”.

ووصف ترامب الجدل بأنه “مجرد ذريعة” من قبل الديمقراطيين الذين خسروا الانتخابات الرئاسية.

وذكر ترامب أن “جيمس كومى أكد الكثير مما قلته” مضيفا أن “بعض الأشياء التي قالها لم تكن صحيحة”.

واتهم كومى ترامب بإقالته لعرقلة التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية ثم الكذب حول دوافعه لهذه الخطوة.

ووصف كومى تعرضه للضغط من ترامب لإنهاء التحقيقات التي قام بها مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن الاتصالات الروسية التي قام بها مايكل فلين، الذى عمل لفترة قصيرة كمستشار للأمن القومي للبيت الأبيض.

وأكد أيضا أن ترامب لم يكن شخصيا تحت التحقيق الاتحادي.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة اعتبر ترامب، أنه تمت “تبرئة ساحته بشكل كامل وتام” خلال الشهادة التي أدلى بها كومي أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي أمس الخميس.

وغرد ترامب عبر موقع التواصل الاجتماعي /تويتر/ قائلا: “رغم الكثير من البيانات الخاطئة والأكاذيب، (تمت) تبرئتي بشكل كامل وتام.. وياللهول إن كومي مسرب !”، وذلك في أول رد فعل عام له على جلسة الاستماع.

وخلال شهادته، اعترف كومي أنه بعدما أقاله ترامب في التاسع من مايو، طلب من صديق تسريب توثيق محتويات لقاءات ترامب للصحافة على أمل أن يؤدي ذلك إلى تعيين مدع خاص .

يذكر أن وزارة العدل عينت روبرت مولر في 17 مايو لرئاسة التحقيق المستقل في تدخل روسيا في الانتخابات، وقضية فلين وجوانب أخرى للحملة في عام 2016 .

وعقب تصريحات كومي النارية أمس الخميس، التزم ترامب الصمت على غير العادة ليسمح لمحاميه الشخصي مارك كاسويتز بالتحدث نيابة عنه.

وقال كاسويتز بعد جلسة الاستماع إن ترامب “لم يسع مطلقا لاعتراض سبيل التحقيق” بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية، مستشهدا بشهادة كومي نفسه.

وفي البيت الأبيض، قالت متحدثة إن ترامب ليس كاذبا.

شاهد أيضاً

العلماء يكشفون : زيادة حجم المادة الرمادية بالمخ ترتبط بالأخلاق

أظهرت دراسة دولية مشتركة بين جامعتى “بنسلفانيا”الأمريكية وجامعة “شنغهاى” الصينية و”هيئة ونيفرزيتاتسمديز” الخيرية في برلين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *