تجنب الإفراط في تناول الحلويات حتى ولو لم تعاني من البدانة

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 19 يوليو 2019 - 6:10 صباحًا
تجنب الإفراط في تناول الحلويات حتى ولو لم تعاني من البدانة

البعض يتصور أن الإفراط في تناول الحلويات يمثل خطرا فقط على من يعانون البدانة، وأن من يتمتعون بقوام ممشوق من حقهم تناول ما يريدون من الحلويات دون قيود، وهذا خطأ فادح.

لكن توصل العلماء إلى أن التخلص من 300 سعرة حرارية يوميا، وبخاصة من تناول السكريات يمكن أن يحمي القلب ويقلص خطر الإصابة بالسرطان، حتى لدى الأصحاء.

كما كشفت دراسة أجراها المركز الطبي في جامعة Duke، نورث كارولينا، بالولايات المتحدة، ونُشرت في مجلة ” لانسيت للسكري والغدد الصماء”، وعرضت صحيفة “ ذي صن” البريطانية نتائجها، أن تناول سعرات حرارية أقل يؤدي إلى تغيير التمثيل الغذائي الذي يعزز الصحة، ويساهم في فقدان الوزن.

ايضا درس فريق البحث حالة 218 شخصا بالغا دون سن 50، حيث طُلب منهم خفض استهلاكهم اليومي من السعرات الحرارية بنسبة 25% لمدة عامين، وفي الواقع، بلغ متوسط التخفيض 12%، وأدى ذلك إلى فقدان الوزن بنسبة 10%.

وأظهر المشاركون انخفاضا واضحا في علامة حيوية تشير إلى التهاب، مرتبط بأمراض القلب والسرطان والزهايمر.

هذا وقال المعد الرئيسي للدراسة، وليام كراوس: “هناك شيء ما يتعلق بتقييد استهلاك السعرات الحرارية، بما في ذلك بعض الآليات التي لم نفهمها بعد، والتي تؤدي إلى هذه التحسينات”.

فأوضح العلماء أن الحد من استهلاك السعرات الحرارية، أو محاولة التخلص من 300 سعرة حرارية، يعزز مستويات الكوليسترول “الجيد” ويخفض ضغط الدم.

رابط مختصر
2019-07-19 2019-07-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا