تأجيل محاكمة غادة عبدالرازق بتهمة الفعل الفاضح لجلسة 7 سبتمبر

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 9 يوليو 2017 - 12:21 مساءً
تأجيل محاكمة غادة عبدالرازق بتهمة الفعل الفاضح لجلسة 7 سبتمبر
أجلت محكمة جنح المعادي، اليوم الأحد، نظر أولى جلسات محاكمة الفنانة غادة عبد الرازق لاتهامها بارتكاب الفعل العلني الفاضح من خلال نشرها فيديو بث مباشر تضمن ظهور جزء من جسدها إلى جلسة 7 سبتمبر المقبل؛ لتقديم المستندات.
وقال سمير صبرى فى الجنحة المباشرة: إن غادة عبد الرازق تواصلت مع معجبيها وردت على تساؤلاتهم وهى فى حالة تشبه السكر، مرتدية ملابس نوم، وظهر جزء حساس من جسدها خادش للحياء عدة مرات للناس على مواقع التواصل الاجتماعى لكون الفيديو يذاع مباشرًا، وما أن أذيع حتى انتشر على جميع مواقع التواصل الاجتماعى بصورة كبيرة وأصبح متداولًا.
وأوضحت الجنحة المباشرة أن تصرف غادة يعد فعلًا خادشًا وفاضحًا للجميع دون أن تراعى حرمة الجسد والأخلاق والقيم السائدة فى المجتمع، موضحًا: “فبدلًا من أن تقوم بدورها كفنانة لغرس القيم النبيلة، قامت بالنقيض من هذا بإفساد الأخلاق ونشر الفسق والفجور ونشر الفحشاء والرذيلة بين الناس، وبعد ذلك قامت بعد أن تعرضت للهجوم الشديد من قبل الجمهور وبعد أن اكتشفت ما فعلته من فعل مجرم بحذف الفيديو من على صفحتها الشخصية، ولكن بعد أن ظهر ذلك الفيديو للكافة وعلم به القاصى والدانى”.
وأوضح “صبرى”: ما ارتكبته الفنانة معاقب عليه قانونًا، ويستنكره المجتمع، وضد تقاليده وعاداته وحضارته وديانته الإسلامية، مخالفة بذلك القيم والأخلاق، حيث إنها ليست المرة الأولى التى تخرج علينا غادة عبد الرازق بذلك الفعل، ولكنها اعتادت الخروج فى مناسبات عدة بتصريحات وأفعال مخالفة لقيم المجتمع وعاداته وتقاليده، مطالبا عقابها بالمادة 178 من قانون العقوبات التى تصل فيها العقوبة إلى الحبس سنة.
رابط مختصر
2017-07-09 2017-07-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا